توفي رجل إسرائيلي صباح الإثنين، بعد ساعات قليلة من تعرضه لإصابة حرجة عندما تعرضت مركبة كان يقودها إلى هجوم بالحجارة في القدس في وقت متأخر من ليلة الأحد.

وأُصيب شخصان آخران كانا معه في السيارة بجراح طفيفة في الحادث الذي وقع في حي “أرنونا” جنوب شرق القدس.

ويُعتقد أن منفذي الهجوم الذين لم تعرف هويتهم، فلسطينيون من سكان القدس الشرفية قاموا برجم المركبة بالحجارة ما تسبب بفقدان السائق السيطرة عليها والإصطدام بعمود.

وكان الثلاثة في طريق عودتهم من عشاء عائلي إحتفالا بالعام الجديد بحسب التقويم العبري، والذي بدأ مساء الأحد.

وتم نقل الرجل، في الخسمينات من عمره، إلى مركز “شعاري تسيدك” الطبي في القدس لتلقي العلاج. وتقوم الشرطة بالبحث عن منفذي الهجوم.