أعلنت مقاطعة فالنسيا الإسبانية عن تبنيها لسياسة مقاطعة اسرائيل كسياسة رسمية.

صوت المجلس الإقليمي لمقاطعة فالنسيا الإسبانية، وهي منطقة شبه حكم ذاتي تتألف من 250 مجلس بلدي وقرابة 2.5 مليون نسمة، صوت حول اسرائيل وذلك خلال اجتماع عام لمجلس النواب في 29 من ديسمبر الماضي، بحسب الفصيل المحلي للحزب اليساري فالنسيا ان كوموا والتي وقعت المذكرة مع أحزاب يسارية أخرى .

“اليوم أعلن المجلس الإقليمي لفالنسيا نفسه كمكان خالي من التفرقة العنصرية الإسرائيلية”، أعلن متحدث الحزب عبر صفحته على الفيسبوك .

المذكرة المصرحة كتبت بالتعاون بين الفرع المحلي لحركة المقاطعة والعقوبات ضد اسرائيل BDS، وبين ممثل الحزب روبرتو جاراميلو مارتينز.

“إنه نجاح عظيم للقضية الفلسطينية”، نصت المذكرة. “نحن متعهدون بمواصلة الكفاح حتى تتحرر فلسطين”. وصرح أيضا حزب مارتينز عبر تويتر بأن القرار حصل على اجماع، ولم يقدموا معلومات أخرى حول التصويت .

محاولات الحصول على نسخة القرار والتي لم يتم العثور عليها على موقع المجلس الإقليمي ، باءت كلها بالفشل، هواتف وبريد الكتروني للمجلس لم يتم الرد أو الإستجابة لها

“أكوم”، الجماعة الإسبانية المؤيدة لإسرائيل، والتي قدمت عشرات الدعاوى القضائية ضد بلديات وجهات أخرى تدعم BDS، كانت قد حاولت الحصول على النص الدقيق للقرار، والذي ما زال غير واضح، حسب ما أخبرت رئيسة المجموعة أنجل ماس ، JTA الجمعة .

وعلى صعيد آخر، قامت محكمة اسبانية بإخراج قرار مؤيد لمقاطعة اسرائيل عن القانون، والذي تم تبنيه عام 2015 من قبل المجلس الإقليمي المحلي لسانتياجو دي كومبوستيلا في شمال غرب اسبانيا، “أكوم” قالت في تصريح لها هذا الأسبوع . بتنفيذ قرار الشهر الماضي بعد دعوى قضائية قدمتها “اكوم “، ضد المجلس الأقليمي، الهيئة القضائية الأولى لسانتياجو دي كومبوستيلا قررت بأن الملس الإقليمي قد تعدى صلاحياته القضائية بتشريه هذا القرار .

اجراءات “أكوم” القضائية كانت قد أدت الى الغاء وابطال العشرات من قرارات BDS في السنوات الماضية في اسبانيا، في حين أن أكثر من 50 بلدية ومجلس أقليمي قد أيدوا BDS، أكثر من أي مكان آخر في أوروبا. بعض القرارات وجدت BDS غير دستورية ومفرقة، وبعضها الأخر ألغت قرارات لـ -BDS على أرض الواقع .
في سانتساغو دي كومبوستيلا ، حمل المجلس الإقليمي المسؤولية بعد تقارير محلية عن ميوله وتأييده لـ -BDS ، والتي هي إعلانية وغير ملزمة، أدت الى أن شركة الطيران الإسرائيلي “أل عال” قامت بإلغاء خططها بإضافة رحلات الى المدينة السياحية المفعمة بالحياة

الجمعية الجاليكية للصداقة مع اسرائيل أخبرت صحيفة “لا فوز دي جاليكيا” اليومية في أبريل الماضي، أن شركة الطيران “ال عال” افتتحت رحلات الى فالنسيا بدلا من سانتياجو كسبب مباشر لحملة المقاطعة ضد اسرائيل.