قدم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الاثنين مراجعة لإنجازاته وانجازات اسرائيل في العقد الأخير، قائلا ان البلاد مرت بـ”ثورة غير مسبوقة من التقدم” ودان المعارضة “السلبية والمريرة” لعدم اقرارها بالتقدم.

ومتحدثا في افتتاح موسم الشتاء في الكنيست، قدم نتنياهو ما يبدو كاختبار لخطاب حملة انتخابية، وقدم للمشرعين قائمة طويلة من الانجازات، واشاد بالعلاقات المقربة مع الولايات المتحدة وروسيا، وعارض الادعاءات من اليسار بأنه يقوض الديمقراطية.

“لقد رفعنا الدخل [المتوسط] الى مستوى قياسي، لقد رفعنا الأجر الأدنى الى مستوى قياسي، لقد رفعنا الاستثمار العام الى مستوى قياسي”، تباهى من منصة الكنيست.

وجاء الخطاب مع اجتماع الكنيست لأول مرة بعد المصادقة على قانون الدولة القومية الجدلي في شهر يوليو. وقد لاقى القانون، الذي يرسخ مكانة اسرائيل كدولة يهودية، معارضة شديدة من قبل الاقليات وغيرهم، الذين قالوا انه يجعل اسرائيل اقل ديمقراطية، بالإضافة الى انتقادات أخرى.

“بالرغم من جميع الانجازات، هناك اقلية صغيرة تقول بوقاحة: لقد سرقتم دولتنا، لقد اخذتم دولتنا منا”، ادعى. “لذا اريد أن أقول لكم وأود أن تسمعوني – دولتنا لم تسرق، دولتنا رائعة. عليكم ان تتعودوا عليها لأن هذه اسرائيل الجديدة”.

وقائلا ان المعارضة “اخطأت” بشكل متكرر ومزمن في انتقاداتها لحكومته، قال نتنياهو إن الادعاءات الأخيرة حول اضعاف محاكم وديمقراطية اسرائيل “هزلية” و”فارغة”.

اسرائيليون يتظاهرون ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو امام الكنيست في القدس، 15 اكتوبر 2018 (Yonatan Sindel/Flash90)

“المحاكم ليست في خطر”، قال نتنياهو. “في كل ديمقراطية، هناك ادعاءات حول التوازن بين السلطات وداخل السلطات. ما يزعجكم ليس فقدان الدمقراطية، بل فقدان حكم اليسار”.

ولاقى ذلك ردود فعل غاضبة من قبل اعضاء كنيست معارضين الذين ردوا بصراخ “كاذب”.

وقام رئيس الكنيست يولي ادلشتين، مستخدما بروتوكول يسمح له طرد مشرعين خلال جلسة افتتاح الكنيست بدون ثلاث التحذيرات الاعتيادية، بطرد سبعة مشرعين على الاقل لمقاطعتهم الخطاب.

وبدلا من تقييد الحكومة للحريات، تابع نتنياهو: “من يقيد حرية التعبير في الاعلام هو الاعلام بذاته”، قال بغضب. “من حقكم الانتقاد، اقتراح التغييرات والتعديلات؛ النقد البناء ضروري للدمقراطية”.

ودان نتنياهو الادعاءات بأن اسرائيل تتدهور نحو الفاشية او الابارتهايد، قائلا انها مبالغ بها.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يخاطب الكنيست الإسرائيلي خلال افتتاح موسم الشتاء في 15 اكتوبر 2018 (Hadas Parush/Flash90)

وأشاد نتنياهو أيضا بالعلاقات مع روسيا، قائلا انه “بتواصل مباشر ودائم مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين” لمواجهة “التحديات المعقدة والصعبة جدا في منطقتنا”.

وعلاقات اسرائيل مع روسيا متوترة في الاسابيع الاخيرة بسبب اسقاط طائرة روسيا في السوريا في الشهر الاخير، وتوصيل روسيا مؤخرا منظومة “اس-300” للدفاع الجوي الى النظام السوري.

ولكن قال نتنياهو ان علاقته الشخصية مع بوتين مكنت وجود “الثقة” بين البلدين بشكل غير مسبوق.

“هذا هام جدا لأمن اسرائيل”، قال.

وتباهى أيضا “بتعزيز علاقاتنا بشكل كبير مع الولايات المتحدة”، وشكر الرئيس دونالد ترامب ثلاث مرات منفصلة.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (من اليمين) ورئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يتصافحان على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، 26 سبتمبر، 2018، في مقر الأمم المتحدة. (AP Photo/Evan Vucci)

وانتقد عدم ادانة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مقتل الإسرائيليين الاثنين “الوحشي والقاسي” في منطقة باركان الصناعية في الضفة الغربية يوم الأحد الماضي، والذي قال انه يثبت ان الفلسطينيين عقبة امام السلام، وليس اسرائيل.

“أنا افعل كلما بوسعي لمنع حروب غير ضرورية”، قال، قبل الإضافة ان اسرائيل لن تتردد القتال عند الضرورة، على ما يبدو بإشارة الى التوترات المتصاعدة في غزة.

مضيفا أن اسرائيل تعمل في الوقت الحالي ضد العداء الإيراني.

“نحن نعمل ضد النظام الإيراني عسكريا في سوريا، حتى في هذه الأيام. والرئيس ترامب يعمل ضده اقتصاديا في انحاء العالم”، قال.