نحن في تايمز أوف إسرائيل، كالمعتاد نغطي تغطية شاملة لجميع الأحداث أثناء وقوعها في مدونة حية، ومباشرة لتطورات عملية “الجرف الصامد”. حصيلة القتلى في غزة تعلو على 2120 وفق لتقارير فلسطينية. حصيلة القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي تصل 64.
تغطية حية وشاملة
تابعونا أيضا على تويتر @TimesofIsraelAR وتابعو آخر التحديثات على تويتر المدونة الحية
@TOIAlertsAR

المدونة مغلقة

مقتل فلسطينية في غارة جوية اسرائيلية شمال قطاع غزة

قتلت فلسطينية في غارة شنها الطيران الحربي الاسرائيلي صباح الاثنين على منزلها قرب بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة، وفق ما اعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال اشرف القدرة لوكالة فرانس برس “استشهدت فرحة العطار (48 عاما) اثر غارة نفذها طيران العدو على منزلها في منطقة العطاطرة” قرب بيت لاهيا.

وروى شهود عيان ان منزل عائلة العطار دمر بالكامل كما بينما لحقت اضرار في عدد من المنازل المجاورة في هذه المنطقة القريبة من الحدود مع اسرائيل، والتي نزح معظم سكانها الى مدارس تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الانروا).

ويواصل سلاح الجو الاسرائيلي غاراته على مناطق مختلفة في قطاع غزة. واعلنت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان الطيران شن 16 غارة مؤكدة عدم اطلاق اي صاروخ من قطاع غزة منذ منتصف ليل الاحد (21,00 تغ).

وافاد شهود ان الغارات ادت الى تدمير مسجدين احدهما في حي الزيتون بمدينة غزة والآخر في بيت حانون شمال القطاع، فضلا عن تدمير عدد من المنازل في جباليا شمالا والبريج والنصيرات وسط القطاع.

أ ف ب

ايران تعتزم تسليح الفلسطينيين ردا على طائرة الاستطلاع الاسرائيلية

اعلنت ايران الاثنين عن عزمها تسليح الفلسطينيين ردا على ارسال اسرائيل طائرة استطلاع الى ايران تم اسقاطها، على ما صرح قائد عسكري ايراني رفيع.

وقال قائد سلاح الجو في الحرس الثوري العميد امير علي حاجي زاده “سنسرع تسليح الضفة الغربية ونحتفظ بالحق في أي رد” على هذه الطائرة “من طراز هرمس” التي اسقطت مع اقترابها من منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم في وسط ايران، في تصريح اورده الموقع الرسمي للحرس الثوري سباه نيوز.

الاحد اكدت ايران التي لا تعترف باسرائيل اسقاط “طائرة استطلاع للتجسس تابعة للكيان الصهيوني كانت تحاول الاقتراب من منشأة نطنز النووية”.

واكد حاجي زاده “في حال تكرار اعمال كهذه سيكون ردنا مدمرا”.

واوضح ان “الطائرة التي اسقطت من طراز هرمس من صنع الكيان الصهيوني انها طائرة استطلاع خفية قادرة على التواري امام اجهزة الرادار”، وذلك في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون الذي بث صورا اعلن انها لحطام الطائرة.

واضاف العميد الايراني “تم العثور على قطع سليمة من الطائرة يجري تحليلها حاليا”.

وتابع ان مدى تحليق الطائرة هو 800 كلم وانها “اقلعت من بلد ثالث” من دون تحديده.

واضاف “رصدها نظام المراقبة الخاص بالجيش واسقطت بصاروخ ارض-جو اطلقه الحرس الثوري”.

ثم اضاف ان الطائرة “مزودة بآلتي تصوير ويمكنها التقاط صور عالية النوعية. ويبلغ طول جانحيها بالاجمال خمسة امتار ونصف”.

وتشمل منشأة نطنز المصنع الرئيسي لتخصيب اليورانيوم في ايران الذي يحوي اكثر من 16 الف جهاز طرد مركزي، فيما هناك حوالى 3000 جهاز مماثل في منشأة فوردو المبنية داخل جبل ويصعب تدميرها.

وهددت اسرائيل تكرارا بمهاجمة المنشآت النووية الايرانية.

أ ف ب

تدعي حماس انها خطفت طائرة اسرائيلية دون طيار

يقول الجناح العسكري لحماس انه اعترض طائرة اسرائيلية دون طيار، تفيد تقارير وكالة معا الإخبارية.

مقتل 3 من سكان غزة في هجوم على سيارة

تفيد التقارير بأن ثلاثة فلسطينيين قتلوا في غارة جوية على سيارة في حي شجاعية في غزة، وفقا لتقارير وسائل الاعلام الفلسطينية.

ويقال إن عدة أشخاص آخرين اصيبوا في الغارة.

يقول الجيش الاسرائيلي انه استهدف قاذفة صواريخ في شجاعية

قال الجيش في بيان أنه أصاب منصة لاطلاق الصواريخ استخدمت لاطلاق القذائف على اسرائيل في وقت سابق اليوم.

وقع الهجوم في شجاعية، موقع بعض أعنف المعارك بين إسرائيل وحماس خلال الهجوم البري، حيث قالت تقارير فلسطينية اليوم ان ثلاثة من سكان غزة قتلوا بنيران اسرائيلية بعد ان قصفت سيارتهم.

إدانه على عمليات إعدام ‘المتعاونين’

هيومن رايتس ووتش تدين بشدة عمليات إعدام نحو 25 فلسطيني متهم بتعاونهم مع إسرائيل على يد حماس.

‘وسط كل المجازر في غزة، انه امر بغيض أن مسؤولي حماس يضيفون إليها من خلال السماح، إن لم يكن الطلب، لإعدام الفلسطينيين المتعاونين المزعومين’، تقول سارة ليا ويتسون، مديرة قسم الشرق الأوسط لهيومن رايتس ووتش، في بيان. ‘تحتاج سلطات حماس للايقاف عمليات القتل هذه خارج نطاق القضاء’.

‘ينبغي على سلطات حماس التحقيق فورا واتخاذ الإجراءات المناسبة ضد جميع المسؤولين عن عمليات القتل هذه ومنع القتل في المستقبل’، تضيف.

‘التجسس والخيانة هي جرائم خطيرة في أي ولاية قضائية، ولكن يتعين على زعماء حماس أن يوضحوا أن أحكام الإعدام ليست الحل، ناهيك عن الإعدام بإجراءات موجزة’.

صاروخين يضربان منطقة اشكول

صاروخان ينفجران في منطقة اشكول، دون إنذار من صفارات الإنذار، تفيد تقارير يديعوت احرونوت.

لا توجد تقارير فورية عن إصابات أو أضرار.

صفارات الانذار في منطقة شاعر هنيجيف وسدوت هنيجيف القريبة لم تعمل، مع ذلك، تستمر الصواريخ بضرب جنوب إسرائيل المجاور لقطاع غزة.

حماس نشر صورة ‘لطائرة اسرائيلية دون طيار مسقطة’

تويتر حماس العربي نشر صورة يدعي أنها لجزء من طائرة استطلاع اسرائيلية بدون طيار يقولون انها اسقطت فوق حي شجاعة في مدينة غزة.

لم يتسن التحقق من صحة الصورة على الفور.

100 صاروخ على الاقل أطلق على اسرائيل اليوم

لقد أطلق 100 صاروخا على الاقل على جنوب اسرائيل منذ هذا الصباح، تفيد تقارير راديو اسرائيل. أحد عشر من الصواريخ التي أطلقت تم اعتراضها من قبل القبة الحديدية.

يوم الاحد، تم إطلاق 140 صاروخا على اسرائيل.

الشابا يؤكد الضرب على سيارة في شجاعية

تؤكد وكالة الأمن الشاباك التي تعاونت مع الجيش الإسرائيلي في الغارة الجوية التي استهدفت سيارة تقل أفرادا من جيش الإسلام. تقول مصادر فلسطينية ان ثلاثة اشخاص قتلوا في الهجوم على السيارة.

مصادر استخباراتية تقول ليديعوت احرونوت ان جيش الاسلام يعمل تحت رعاية حماس في قطاع غزة، وأن نشطاء كانوا يعملون إستعداداً لشن هجوم وشيك على إسرائيل.

سلاح الجو الإسرائيلي يقصف مسجد في مدينة غزة – إذاعة حماس

غارة جوية اسرائيلية استهدفت مسجد في حي الزيتون في مدينة غزة، تفيد تقارير إذاعة الأقصى التابعة لحماس.

لا توجد تقارير فورية عن وقوع اصابات في الهجوم.

انفجار صاروخ قرب نتيفوت

تناقلت التقارير أن صاروخا على الأقل ضرب منطقة مفتوحة قرب بلدة نتيفوت الجنوبية دون وقوع إصابات أو أضرار.

كيبوتس نير عوز, حيث قتل طفل يبلغ من العمر 4 سنوات الاسبوع الماضي، متواجد تحت قصف صواريخ مكثف وصفارات إنذار تسير باستمرار في الكيبوتس. لا يوجد تقارير فورية عن كم من الصواريخ استهدفت الكيبوتس في الدقائق الماضية.

ضرب 16 صاروخ منطقة سدوت هنيجيف في 10 دقائق

ستة عشر صاروخا اطلقوا من قطاع غزة, انفجروا في جميع أنحاء منطقة سدوت هنيجيف في غضون عشر دقائق، تفيد تقارير يديعوت احرونوت. لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.

تواصل صفارات الانذار في الدوي في جميع أنحاء المنطقة.

يقول الجيش الإسرائيلي أنه سوف يقصف المدرسة حيث أطلقت صواريخ منها

حذر الجيش الإسرائيلي أنه سيضرب المدرسة في حي الزيتون، حي في مدينة غزة، من حيث أطلق الصاروخ الذي قتل دانيال تراغرمان, البالغ من العمر 4 اعوام. يدعو اللاجئين الذين لجأوا إلى المبنى لمغادرة البلاد فورا.

وفقا للجيش الإسرائيلي، لقد ضرب الجيش 70 هدفا في قطاع غزة منذ منتصف الليل. وتم اطلاق أكثر من 120 صاروخ على إسرائيل في نفس الفترة.

وفاة فتى فلسطيني متأثرا باصابته برصاص الجيش الاسرائيلي

توفي صباح الاثنين فتى فلسطيني متأثرا باصابته الجمعة برصاص الجيش الاسرائيلي خلال تظاهرة شمال الضفة الغربية تضامنا مع قطاع غزة، بحسب ما اعلنت مصادر امنية وطبية فلسطينية.

وتوفي حسن عاشور (14 عاما) متأثرا باصابته برصاصة في الكبد في تظاهرة في قرية بيت فوريك قرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وتدهورت صحة عاشور في نهاية الاسبوع وتوفي صباح الاثنين في المستشفى.

ولم يصدر اي تعليق فوري من الجيش الاسرائيلي على الحادثة.

ووقعت اشتباكات متكررة في الضفة الغربية مع الجيش الاسرائيلي منذ بدء الهجوم العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة في 8 من تموز/يوليو الماضي.

وقتل عشرون فلسطينيا على الاقل في الضفة الغربية منذ بدء الهجوم العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة، بحسب ارقام صادرة عن الامم المتحدة.

اقتراح مصري بتهدئة جديدة في غزة

اقترحت مصر على الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي الالتزام بفترة تهدئة جديدة تتيح فتح المعابر في قطاع غزة وادخال المساعدات ومواد اعادة الاعمار، مع اعطاء مهلة شهر للاتفاق على النقاط الخلافية مثل فتح المطار والمرفأ، في حين واصلت اسرائيل غاراتها الجوية ما ادى الى مقتل ثمانية فلسطينيين على الاقل الاثنين.

وقال مسؤول فلسطيني طالبا عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس ان الاقتراح المصري “يدور حول التوصل الى هدنة مؤقتة تفتح خلالها المعابر وتسمح بدخول المساعدات ومواد اعادة الاعمار، بينما تتم مناقشة النقاط الخلافية خلال شهر”.

واضاف هذا المسؤول “سنكون مستعدين لقبول الهدنة، لكننا بانتظار الرد الاسرائيلي على الاقتراح”.

واوضح هذا المسؤول ان حركة حماس مستعدة للقبول بهذا الاقتراح اذا وافقت اسرائيل عليه.

واكد مسؤول مصري ان انه تم ابلاغ الفلسطينيين والاسرائيليين بالاقتراح الجديد.

وذكر مسؤول فلسطيني اخر ان مصر قد تدعو الوفدين المفاوضين الفلسطيني والاسرائيلي للعودة الى القاهرة خلال 48 ساعة.

وقال المتحدث باسم حركة حماس سامي ابو زهري لوكالة فرانس برس “الجهود مستمرة للتوصل الى اتفاق” دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

ومن ناحيته، اكد المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي داود شهاب لفراس برس ان “نجاح الاتصالات التي تجري لاعلان وقف اطلاق النار مرتبط بتحقيق المطالب الفلسطينية التي هي واضحة وثابتة”.

وقال مصدر فلسطيني قريب من المفاوضات في القاهرة ان الوفد الفلسطيني الموحد برئاسة عزام الاحمد بانتظار الرد الاسرائيلي على الورقة التي قدمها الوفد الفلسطيني قبل انهيار التهدئة الاخيرة الثلاثاء الماضي مضيفا “هذا ما ابلغناه للاخوة في مصر الذين يبذلون جهودا مكثفة للتوصل لاتفاق في ظل التعنت الاسرائيلي”.

وتركز هذه الورقة على “وقف العدوان ورفع الحصار وفتح المعابر واعادة اعمار قطاع غزة على ان يحدد المجال البحري للصيد بتسعة اميال ثم يرفع الى 12 ميلا” بحسب المصدر نفسه.

واضاف هذا المصدر ان القضايا الخلافية التي سيؤجل البحث فيها هي “الميناء والمطار وجثامين الشهداء والاسرى بما في ذلك الاسرى النواب اضافة الى المحررين في صفقة شاليط الذين تم اعتقالهم منذ بدء العدوان والدفعة الرابعة” من الاسرى الفلسطينيين المتفق على اطلاق سراحهم.

وكانت التهدئة الاخيرة انهارت في التاسع عشر من آب/اغسطس الحالي. ودخل النزاع الاثنين يومه ال49 وادى حتى الان الى مقتل اكثر من 2100 فلسطيني معظمهم من المدنيين. وفي الجانب الاسرائيلي قتل 64 جنديا واربعة مدنيين بينهم اجنبي.

ورفض متحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الادلاء باي تعليق حول هذا الاقتراح.

وفي قطاع غزة، واصلت اسرائيل غاراتها الجوية حيث قتل ثمانية فلسطينيين الاثنين، كما اعلن اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة.

وقتل ثلاثة فلسطينيين في غارة اسرائيلية استهدفت سيارة مدنية وسط مدينة غزة.

وقال المكتب الاعلامي لوزارة الصحة “عدد الشهداء منذ منتصف ليل الاحد الاثنين وحتى الان ثمانية كما توفي فلسطيني اخر متاثرا بجراح اصيب بها قبل ايام”.

وبهذا ترتفع حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ بدء العملية العسكرية الاسرائيلية في 8 من تموز/يوليو الماضي الى 2131 .

واعلنت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي انه تم اطلاق 80 صاروخا من قطاع غزة على اسرائيل الاثنين، مشيرة ان منظومة القبة الحديدية اعترضت سبعة منها.

واضافت المتحدثة ان الطيران الاسرائيلي شن 30 غارة جوية الاثنين.

وافاد شهود ان الغارات ادت الى تدمير مسجدين احدهما في حي الزيتون بمدينة غزة والآخر في بيت حانون شمال القطاع، فضلا عن تدمير عدد من المنازل في جباليا شمالا والبريج والنصيرات وسط القطاع.

وحال الهجوم الاسرائيلي على القطاع دون بدء العام الدراسي الذي كان مقررا الاحد حارما نحو نصف مليون طفل فلسطيني

وتظهر ارقام الامم المتحدة ان القتال اجبر 25 % من سكان قطاع غزة البالغ عددهم 1,8 مليون نسمة على الفرار من منازلهم.

والاحد، اكد رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو ان هذه الحرب ستكون طويلة وستتواصل حتى “تحقيق اهدافها”.

وقال نتانياهو في تصريحات بثتها الاذاعة العامة ان “عملية الجرف الصامد ستستمر حتى تحقيق اهدافها وهذا قد يستغرق وقتا” في اشارة الى العملية العسكرية التي بدأت في 8 تموز/يوليو الماضي.
أ ف ب