يبدو أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حقق انتصارا في الإنتخابات صباح الأربعاء، مع اظهار حوالي 97% من الأصوات تساوي مقاعد الليكود وحزب “ازرق ابيض”، ولكن مع حصول كتلة اليمين على معظم المقاعد، ما يمكن نتنياهو تشكيل ائتلاف حاكم.

ومع فرز اكثر من 4 ملايين صوت حتى الساعة السابعة صباحا، حصل الليكود على 26.27% من الأصوات، أو 35 مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا – افضل نتائج يحققها الحزب من انتخابات 2003 (عندما فاز الحزب بـ 38 مقعدا تحت قيادة ارئيل شارون)، وافضل نتائج يحققها تحت قيادة نتنياهو.

في المقابل، فاز منافس الليكود الرئيسي في الإنتخابات، حزب “ازرق ابيض” بقيادة بيني غانتس ويئير لبيد، بـ 25.94% من الأصوات، ما يمنحهم أيضا 35 مقعدا.

ومن ناحية الأعداد، حوالي 13,000 صوتا فقط يفرق بين الحزبين الكبيرين.

رئيس حزب ’ازرق ابيض’ بيني غانتس، وحلفائه موشيه يعالون، غابي اشكنازي ويئير لبيد بعد صدور نتائج الانتخابات الاولية في مقر الحزب في تل ابيب، 9 ابريل 2019 (Hadas Parush/FLASH90)

ويبدو انه لم يحصل أي حزب آخر على عدد يفوق العشرة مقاعد.

ولكن مع حصول خمسة أحزاب يمينية ويهودية متشددة على حوالي 32 مقعدا معا، يبدو ان نتنياهو سوف يتمكن تشكيل حكومة مشابهة لائتلافه اليميني الحالي، مع 65 مقعدا.

وفي الجهة المقابلة، حصلت أربعة أحزاب يسارية وعربية على 20 مقعدا فقط، ما يضعهم على ما يبدو في المعارضة مع “ازرق ابيض”.

وحصلت الأحزاب اليهودية المتشددة بشكل مفاجئ على المراتب الثالثة والرابعة، مع حصول شاس على 6.10% من الأصوات (8 مقاعد)، و”يهدوت هتوراة” على 5.90% (8 مقاعد).

الحاخام يسرائيل هاغار يدلي بصوته في انتخابات الكنيست الإسرائيلي في بني براك، 9 ابريل 2019 (AP Photo/Oded Balilty)

وكان تحالف الجبهة-العربية للتغيير العربي في المرتبة الخامسة مع 4.61% من الاصوات، او ستة مقاعد.

قائد حزب العمل آفي غاباي خلل حدث انتخابي في ساحة رابين بتل ابيب، 6 ابريل 2019 (Tomer Neuberg/Flash90)

وتراجع حزب العمل القوي تاريخيا الى المكان السادس مع 4.46% من الاصوات (6 مقاعد)، اسوأ نتيجة للحزب في 71 اعوامه.

وحصل كل من “يسرائيل بيتينو” (4.15%) و”اتحاد الاحزاب اليمينية” (3.66%) على خمسة مقاعد.

وفي المقابل، حصل “ميريتس” (3.64%)، “كولانو” (3.56%)، وتحالف التجمع-الموحدة العربي (3.45%) على اربعة مقاعد.

نتائج الانتخابات شبه النهائية، بعد فرز 95% من الاصوات

وفي تطور مفاجئ، يبدو ان حزب “اليمين الجديد”، بقيادة نفتالي بينيت وايليت شاكيد، لم يتجاوز العتبة الانتخابية، 3.25% من الاصوات، وحصل على 3.14% فقط.

قائد حزب ’زيهوت’ موشيه فيغلين يخاطب داعميه وصحفيين خلال ما كان من المفترض ان يكون حفل انتصار في رمات غان، 9 ابريل 2019 (Melanie Lidman/Times of Israel)

والمفاجأة الأخرى كانت نتائج حزب “زيهوت” بقيادة موشيه فيغلين، الذي تصاعد في استطلاعات الرأي في الاسابيع الاخيرة، مع توقعها حصوله على 6-8 مقاعد. في نهاية الامر، حصل الحزب اليميني المتشدد الداعم لشرعنة المارخوانا على 2.53% من الاصوات، ما يعني انه يبقى خارج الكنيست.

ولم يتجاوز حزب “غيشير” بقيادة اوربي ليفي ابكاسيس ايضا العتبة، وحصل على 1.75% من الاصوات.

والنتائج لا زالت غير نهائية، ولا زال يجب فرز عشرات الاف الاصوات.

وقال مسؤول انتخابي ان نسبة التصويت كانت 67.8%، ادنى من نسبة 71.8% عام 2015.