أعلنت وزارة الصحة الجمعة عن تشخيص 2068 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الخميس، مع تسجيل 10,777 حالة جديدة في المجمل خلال الأسبوع.

معدل الإصابات اليومي هو الأعلى الذي تشهده إسرائيل منذ نهاية شهر يوليو.

كما أعلنت الوزارة عن تسجيل ثماني حالات وفاة إضافية منذ مساء الخميس، ليصل عدد الوفيات الإجمالي إلى 891.

من بين 20,444 حالة نشطة في إسرائيل، هناك 426 مريضا في حالة خطيرة، يستعين 118 منهم بأجهزة تنفس اصطناعي، وهناك 178 شخصا في حالة متوسطة، في حين يعاني بقية المصابين بالفيروس من أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أعراض بالمرة.

منذ بداية الوباء سجلت إسرائيل 111,493 حالة إصابة بفيروس كورونا.

وجاءت المعطيات الجديدة في الوقت الذي لا تزال فيها الفحوصات عند مستويات عالية، حيث اجتازت 30,000 فحص لليوم الثالث على التوالي الخميس،  وبلغت نسبة الفحوصات التي أظهرت نتائج إيجابية من بين 36,372 فحص كورونا 5.9%.

ومن المتوقع أن يناقش الوزاراء الأحد خطة “الإشارة الضوئية” التي وضعها منسق كورونا الوطني، روني غامزو. في الأسبوع الماضي رفضت الحكومة للمرة الثالثة المصادقة على الخطة، بسبب معارضة الوزراء الحريديم الذين يرفضون القيود التي قد تؤدي إلى إغلاق الكنس في المناطق ذات معدلات الإصابة المرتفعة، حسبما ذكرت تقارير.

منسق كورونا الوطني روني غامزو في مراسم افتتاح مركز القيادة التابع لوزارة الصحة في مطار بن غوريون، 26 أغسطس، 2020. (GPO)

وتحدد خطة غامزو القيود التي سيتم فرضها خلال فترة الأعياد، التي تبدأ في الشهر المقبل.

بحسب الخطة، سيتم فرض قيود فقط على المدن ذات معدلات الإصابة المرتفعة، التي لن تنجح في تسجيل تباطأ في معدلات الإصابة بحلول 10 سبتمبر. وسيبدأ سريان القيود اعتبارا من رأس السنة العبري وحتى 11 أكتوبر، بعد عيد “السوكوت”.

في مقابلة نُشرت الجمعة، قال وزير الإسكان يعقوب ليتسمان إن حزبه، “يهدوت هتوراة”، سيفكر في الانسحاب من الحكومة إذا تم فرض إغلاق كامل على البلاد خلال فترة الأعياد.

وقال ليتسمان لصحيفة “همودياع” إن “المصادقة على المظاهرات الحاشدة [أمام منزل رئيس الوزراء] إلى جانب فتح المراكز الثقافية، ولكن مع استمرار القيود على الكنس ومنع السفر إلى أومان، دمروا ثقة الجمهور بالنظام”.

يوم الأربعاء، أعلنت أوكرانيا عن إغلاق حدودها أمام الأجانب خلال شهر سبتمبر في محاولة لكبح ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، ومنعت الحجاج الإسرائيليين واليهود من السفر إلى أومان.

وتشهد المدينة عادة زيارة عشرات الآلاف من اليهود الحسيديم إلى قبر الحاخام نحمان من براتسلاف خلال عيد رأس السنة العبرية، الذي يحل هذا العام في مساء 18 سبتمر.

وجاء الإعلان عن حظر الدخول بعد أن طلب غامزو من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي منع الحج، خوفا من أن تؤدي عودة الحجاج إلى البلاد إلى ارتفاع في معدلات الإصابة في الدولة اليهودية.