مع اتساع التظاهرات احتجاجا على تغير المناخ في إسرائيل، المستلهمة من الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ والمظاهرات الحاشدة في أوروبا، من المقرر تنظيم العديد من الأحداث خلال عيد “السوكوت” القريب.

فرع إسرائيل من حركة “التمرد ضد الإنقراض” سيستضيف “سوكاه (عريشة) بيئية” في متنزه “المحطة الأولى” في القدس، من الثلاثاء وحتى الخميس، من الساعة الرابعة عصرا وحتى 11 ليلا، تشمل ورش عمل ومحاضرات وأفلام.

وستنطلق الأحداث يوم الثلاثاء مع تزيين “السوكاه” ومحاضرة في الساعة السابعة مساء لدكتور ليا إتينغر، وهي ناشطة مخضرمة في مجال الإستدامة وأستاذة للموضوع في جامعة تل أبيب بالإضافة إلى عملها كمشرفة أكاديمية في “مركز هيشل للإستدامة”، من بين أدوار أخرى.

في “مركز الكرمل”، الجمهور مدعو الى ارتداء الأسود للمشاركة في حدث سيُقام يوم الثلاثاء، 15 أكتوبر، في الساعة الثامنة مساء، وجمع تراب في أكياس لحدث آخر يوم الإثنين، 21 أكتوبر، لأنشطة متعلقة بالاحتجاجا على التغير المناخي.

في الساعة 6:30 من مساء يوم الثلاثاء، 22 أكتوبر، ستستضيف حركة تمرد ضد الإنقراض، عرض فيلم ونقاش في حيفا في “روبين فود”، في مشروع اجتماعي ل”إنقاذ الطعام” يتولاه متطوعون ويستخدم الفواكه والخضروات التي يتخلص منها  المزارعون والأسواق والمخازن.

يوم الخميس الماضي، جذب حدث “نداء صحوة” لحماية البيئة من التغير المناخي نظمته حركة تمرد ضد الإنقراض في مناطق مختلفة في البلاد آلاف الأشخاص، وقامت الحركة أيضا بتنظيم دورس في حوالي 40 مدرسة.