لم يتردد معهد إستشارات سعودي، يقوم بنشر تصنيف للجامعات الدولية، بمنح مؤسسات علمية إسرائيلية مراكز عالية في قائمة أفضل الجامعات في العالم لعام 2015.

وقام مركز تصنيف الجامعات الدولية الذي يتخذ من جدة مقرا له بوضع ثلاث جامعات إسرائيلية في قائمة أفضل 100 جامعة في العالم، وسبع جامعات في قائمة أفضل 1,000 جامعة – وتفوقت هذه الجامعات على مؤسسات في الشرق الأوسط والعالم العربي، ووُضعت في صف أفضل الجامعات في أوروبا وآسيا والولايات المتحدة.

وتم تصنيف الجامعة العبرية في القدس كأفضل جامعة في إسرائيل، بعد أن احتلت المركز 23 في القائمة عالميا – بعد أن كانت في المركز 22 عام 2014. معهد وايزمان للعلوم جاء في المركز 39، بينما احتلت جامعة تل أبيب المركز 86 في القائمة.

وجاء معهد التخنيون في المركز 136، بينما وصلت جامعة بن غوريون في النقب إلى المركز 349، أما جامعة بار إيلان إحتلت المركز 521، وجامعة حيفا جاءت في المركز 700.

خارج إسرائيل إحتلت الجامعة الشرق الأوسط التكنولوجية في تركيا أفضل مركز في المنطقة حيث جاءت في المركز 470 في القائمة.

بشكل غير مفاجئ، إحتلت رابطة اللبلاب، إلى جانب جامعتي كامبريدج وأوكسفورد في بريطانيا، أول عشر مراكز في القائمة. وتصدرت جامعة هارفرد القائمة، تلتها جامعة ستانفورد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT).

وتختلف النتائج أعلاه بشكل كبير عن النتائج التي نشرتها صحيفة “ذا تايمز” البريطانية في شهر يونيو، التي أشارت إلى هبوط حاد في تصنيف الجامعات الإسرائيلية.

في هذه القائمة، احتلت جامعة تل أبيب المركز 22 في قائمة الدول الآسيوية، في حين أن الجامعة العبرية وصلت إلى المركز 25. أما جامعة الشرق الأوسط التكنولوجية في تركيا تصدرت قائمة أفضل المعاهد في المنطقة، متفوقة على الجامعات الإسرائيلية.