عدد الأمريكيون اليهود الديمقراطيون ضعف عدد الجمهوريين، ولكن الحزب الجمهوري أحرز تقدماً، وفقا لإستطلاع غالوب الأخير.

أظهر استطلاع للرأي نشر هذا الأسبوع 61 في المئة من الدعم اليهودي الأمريكي للحزب الديمقراطي، و29 في المئة للحزب الجمهوري – مشيراً إلى مكاسب للحزب الجمهوري منذ عام 2008، عندما انتخب باراك أوباما رئيسا وحصل على دعم كبير من اليهود الامريكيين.

في تلك السنة، مال 71 في المئة من المستطلعين اليهود الأمريكيين لدعم الحزب الديمقراطي بينما حصل الحزب الجمهوري على 22 في المئة.

قال معهد غالوب أن ارتفاع بنسبة 7 في المئة يتوافق مع مكاسب مماثلة للحزب الجمهوري بين الأمريكيين عامة، وإن كان الإرتفاع أكبر قليلا بين اليهود الأمريكيين.

“كما هو الحال مع الأميركيين الآخرين، الميول السياسي لليهود الأميركيين يختلف كثيراً بين الشرائح المتدينة، الجنس ومستويات التعليم”، قال معهد غالوب في وصف النتائج. “الرجال اليهود أكثر جمهوريين من النساء اليهوديات، اليهود المتدينين أكثر جمهوريين الى حد كبير من اليهود الأقل تديناً، واليهود ذوي مستوى تعليمي اكثر انخفاضا أكثر عرضة أن يكونوا جمهوريين من أولئك اصحاب مستوى تعليم أكاديمي أعلى”.

جمع الإستطلاع ردود من 4,116 من اليهود الأمريكيين خلال 2014، ومع انحراف معياري نسبته 2 في المئة.