معظم العرب في إسرائيل لا يشعرون بأن أعضاء الكنيست من “القائمة(العربية) المشتركة” أخطأوا في زيارتهم لعائلات منفذي الهجمات الفلسطينيين الذين قُتلوا خلال تنفيذهم لهجمات ضد إسرائيليين، ولكنهم لم يأيدوا في الوقت نفسه قرار أعضاء القائمة بالتنديد بإعلان دول الخليج عن حزب الله منظمة إرهابية، بحسب ما أظهره استطلاع رأي بثته القناة الثانية الخميس.

الإستطلاع الذي أجراه معهد “ميدغام” أظهر أن 65% من المشاركين أيدوا قرار أعضاء الكنيست من حزب “التجمع”، أحد الأحزاب الأربعة التي تشكل “القائمة المشتركة” في الكنيست، الإجتماع بأسر منفذي الهجمات الفلسطينيين الذين تقوم السلطات الإسرائيلية بإحتجاز جثثهم. 17% فقط قالوا إن هذه الخطوة كانت خطوة خاطئة.

وشارك في الإستطلاع 350 عربيا من مواطني إسرائيل، مع هامش خطأ بنسبة 5.2%.

في الوقت الذي أكد فيه النواب على أن زيارتهم كانت تهدف إلى مساعدة العائلات في استعادة جثث منفذي الهجمات لدفنها، لكن أظهر شريط فيديو أعضاء الكنيست الثلاثة وهم يقفون دقيقة صمت ما أثار غضبا إسرائيليا كبيرا، ودفع الإئتلاف الحاكم إلى صياغة مشروع قانون مثير للجدل يسمح لثلاثة أرباع أعضاء الكنيست بإبعاد زميل لهم ل”سلوك غير لائق”.

وأظهر إستطلاع القناة الثانية أيضا بأن 56% من المشاركين لا يأيدون حزبي “الجبهة” و”التجمع” – حزبين من أحزاب “القائمة المشتركة” – في إدانتهما لدول الخليج العربي، مقابل أقل من الخمس فقط (19%) الذي أيدوا هذه الخطوة. الربع المتبقي ردوا بأنهم لا يعرفون ما إذا كان للإدانة ما يبررها أو رفضوا الإجابة.

فيما يتعلق بأداء النواب العرب في الكنيست، قال 35% ممن شملهم إستطلاع الرأي بأن أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة يمثلونهم قليلا، في حين أن 21% قالوا بأن النواب العرب لا يمثلونهم بالمرة.

وقال 30% منهم بأنهم يشعرون بأن “القائمة المشتركة”، التي معظم أعضائها من العرب وتم تشكيها من أحزاب “الجبهة” و”التجمع” و”القائمة العربية الموحدة” و”الحركة العربية للتغيير” قبل إنتخابات 2015، تمثلهم بصورة جيدة. 10% آخرين قالوا بأنهم يشعرون بأن القائمة تمثلهم بصورة جيدة للغاية.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، نشر حزبي “الجبهة” والتجمع” تنديدات لدول عربية سنية قامت قبل أيام من ذلك بالإعلان عن منظمة حزب الله منظمة إرهابية. الحزبان ادعيا بأن الخطوة تخدم إسرائيل.

وهاجم رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو أعضاء الكنيست في البرلمان الإسرائيلي بعد هذه الخطوة وقال: “هل ستواصلون التنديد بهم عندما يقوم حزب الله بإطلاق الصواريخ على قراكم؟ هل أصابكم الجنون”، قبل أن يعتذر عن استخدامه لهذا التعبير.

منظمة حزب الله ملتزمة علنا بتدمير إسرائيل، وتملك ما يقدر عددهم بـ -10,000 صاروخ موجه إلى الدولة اليهودية.

وضع حزب الله على القائمة السوداء، الذي أعلن عنه مجلس التعاون الخليجي الذي يضم 6 دول أعضاء، جاء بعد تدهور مستمر للعلاقات بين حزب الله الشيعي وإيران الداعمة له والدول السنية التي تقودها السعودية. وكانت دول الخليج قد فرضت عقوبات على حزب الله في 2013 ردا على تدخل المنظمة العسكري في سوريا دعما للرئيس بشار الأسد.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.