أكثر من 93% من الدواجن الإسرائيلية الطازجة مصابة ببكتيريا مسببة للتسمم الغذائي.

وتم ذكر الإنتشار الواسع لبكتيريا العطيفة في دراسة لم يتم نشرها بعد لمجلس الدواجن الإسرائيلي والتي تم عرضها الأربعاء في إجتماع داخلي لقسم الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة، بحسب صحيفة “ذا ماركر” الإقتصادية التابعة لمجموعة “هآرتس”.

البكتيريا لا تتواجد في الدواجن المجمدة لأن التجميد يقتلها، لكن بحسب “ذا ماركر”، فإن أكثر من 90% من الدواجن التي يتم بيعها في إسرائيل تكون طازجة عند بيعها.

بكتيريا العطيفة هي المسبب الأكثر شيوعا لأمراض البكتيريا التي تنتقل عبر الأغذية في الولايات المتحدة، وتسبب الإسهال ومشاكل في الجهاز الهضمي، إلى جانب الحرارة المرتفعة والألم. عوارض كهذه تظهر عادة بعد يومين إلى خمسة أيام من تناول الطعام.

وقد تسبب البكتيريا إلتهابات حادة عند الأطفال، وفقا لصحيفة “ذا ماركر”، وهي المسبب الرئيسي لأمراض المعدة في إسرائيل.

بحسب وزارة الصحة الإسرائيلية، كانت البكتيريا مسؤولة عن 8,000 حالة من حالات الأمراض في عام 2013. ويقدر التقرير بأنه لكل حالة تسمم غذائي يتم الإبلاغ عنها، هناك ما بين 5-10 حالات لا يتم الإبلاغ عنها.

القانون الإسرائيلي لا يلزم عاملي الدواجن الطازجة بوضع ملصقات تحذر من العدوى البكتيرية أو توجيهات حول منع التعرض للبكتيريا.