أظهر استطلاع للرأي أجري مؤخرا ونُشر يوم الأحد أن غالبية عظمى من الجمهور الإسرائيلي يعتمد على الويكيبيديا للحصول على معلومات، وأن أكثر من نصف الإسرائيليين يستخدمون الموسوعة الإلكترونية مرة واحدة في الأسبوع على الأقل.

وشملت الدراسة، التي أجراها “معهد بانلز” في شهر مايو، 751 إسرائيليا من العرب واليهود حيث سئلوا عن استخداهم ووجهات نظرهم حول فيما يتعلق بسادس أكثر المواقع زيارة على الإنترنت.

وفقا للنتائج، 84 بالمئة ممن شملهم الإستطلاع قالوا أنهم يعتمدون على الموسوعة الإلكترونية للحصول على معلومات، و-60% قالوا أنهم يقومون بزيارة الموقع مرة واحدة في الأسبوع على الأقل. وقال حوالي ثلاثة أرباع (74%) من المشاركين في الدراسة بأن المعلومات التي عثروا عليها في مقالات ويكيبيديا وفرت لهم كل ما يبحثون عنه، وأنهم ليسوا بحاجة إلى مصادر إضافية.

فقط 4% من الإسرائيليين الذين شملهم الإستطلاع قالوا أنهم لا يعرفون الويكيبيديا وأنهم لم يستخدموا الموقع قط. ولكن من ال-96% الباقين، لم يقل أحد أن ويكيبيديا لم تكن مفيدة.

وتشهد صفحة ويكيبيديا بالعبرية أكثر من 100 ألف دخول، مثل النسخة العربية للموقع.

وتظهر النتائج أيضا أن القليل من اللإسرائيليين يقومون بتحرير الموسوعة الإلكترونية، ولكن اكثر من نصفهم على دراية بحقيقة أن المقالات في ويكبيديا مفتوحة على أي شخص لتحريرها. فقط 8% ممن شملتهم الدراسة قاموا بتحرير مقالة في الويكيبيديا، مع أن 20% اطلعوا على معلومات اعتبروا أنها بحاجة إلى التحرير.

الإحصاءات المتعلقة بتعديل مقالات ويكبيديا مثيرة للاهتمام على وجه الخصوص، حيث أن أربعة من أكثر المقالات تحريرا على المواقع تتعلق باليهودية وإسرائيل بشكل خاص.

بحسب الموقع “FiveThirtyEight”، فإن يسوع المسيح هو خامس أكثر المقالات تعديلا مع أكثر من 26 ألف عملية تنقيح (ولا يزال العد مستمرا). حرب لبنان الثانية عام 2006 تحتل المرتبة 20، أما إسرائيل جائت في المرتبة 57 في القائمة، وحرب غزة جاءت في المرتبة 93.