قد تقوم مصر بإستيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل، بحسب ما قاله مسؤول حكومي مصري رفيع المستوى.

بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”، فإن مصر ستستورد الغاز الطبيعي، الذي يتم إستخراجه في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الإسرائيلية، إذا كان السعر منخفضا بما فيه الكفاية، وإذا قامت واحدة من الشركات المسؤولة عن عمليات الحفر بإسقاط دعوى قضائية موجهة ضد الحكومة المصرية.

وقال وزير النفط المصري شريف إسماعيل، لصحيفة “وول ستريت جورنال” بحسب “هآرتس”، “سنصادق على صفقة غاز إذا كانت تلبي الطلب المحلي، وتقدم قيمة عالية للإقتصاد المصري، وإذا تم حل تحكيم دولي مع واحدة من الشركات”.

الإجراء القضائي بادرت إليه شركة غاز إيطالية-إسبانية مشتركة، والتي قامت بتقديم شكوى دولية ضد مصر بسبب الإخلال بعقد. وكانت شركة “يونيون فينوسا غاز” قد وقعت عقدا لمدة 15 عاما في شهر مايو السابق لتبيع لمصر 2.5 مليار قدم مكعب من الغاز من الحقل البحري الإسرائيلي. وكانت مجموعة “بي جي” البريطانية قد وقعت عقدا لمدة 15 عاما مع مصر أيضا لتزويدها بـ 7 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي من حقل الغاز الإسرائيلي.

ووقعت الأردن كذلك على خطاب نوايا لمدة 15 عاما لإستيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل.