اعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة التي تديرها حركة حماس الثلاثاء ان السلطات المصرية اغلقت معبر رفح الحدودي جنوب قطاع غزة بعد فتحه ثلاثة ايام بشكل استثنائي للحالات الانسانية.

وقالت الوزارة في بيان ان “السلطات المصرية ابلغتنا باغلاق معبر رفح البري بعد ثلاثة أيام من فتحه استثنائيا”

واضافت ان “2439 مسافرا غادر قطاع غزة” خلال هذه الفترة “”بينما وصل إلى الصالة الفلسطينية من العالقين في مصر وبعض الدول العربية الى القطاع 1122 مسافرا، فيما أرجعت السلطات المصرية 334 مسافرا”.

وكانت مصر فتحت معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة السبت لمدة يومين للحالات الانسانية ومددته ليوم اخر “بعد سبعين يوما على الاغلاق المتواصل”، حسب هيئة المعابر والحدود التابعه لحماس.

وكانت وزارة الداخلية التابعة لحماس قالت في تقرير نشر اواخر العام المنصرم ان 2015 كان العام “الاسوأ في عمل معبر رفح مقارنة بالأعوام السابقة التي شهدت فترات أطول في فتح المعبر الوحيد (…) في ظل تحكم سلطات الاحتلال بباقي معابر القطاع”.

واضافت ان المعبر “فتح مدة 21 يوما فقط خلال 2015 وعلى فترات متباعدة”.

وقال اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي في حماس التي تسيطر على غزة “نحن منفتحون على أي مبادرة من شانها أن تنهي مأساة استمرار اغلاق معبر رفح”.

ومعبر رفح هو المنفذ الوحيد لسكان قطاع غزة الى الخارج ومغلق منذ اكثر من عامين، لكن السلطات المصرية تعيد فتحه استثنائيا في فترات متباعدة.

وقد هدم الجيش المصري انفاقا تحت الحدود بين غزة ومصر لوقف عمليات التهريب بما فيها الاسلحة بعد عزل الجيش الرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي على خلفية اتهام حركة حماس بدعم الاسلاميين في مصر.