اعلنت مصر الاربعاء انها تسعى الى وقف “العنف المتبادل” بين اسرائيل وحماس عبر اتصالات دبلوماسية لكنها لا تقوم بوساطة “بالمعنى المعروف” كما فعلت في الماضي.

وكانت مصر اول الدول العربية توقيعا لمعاهدة سلام مع اسرائيل، قامت بوساطات كثيرا في الماضي للوصول لوقف اطلاق نار بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس).

وقال السفير بدر عبد العاطي الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية “ليس هناك وساطة بالمعنى المعروف” مشيرا الى “اتصالات دبلوماسية” لانهاء الازمة.

وأضاف ان “النشاط الدبلوماسي المصري يهدف الى وقف الاعتداءات الإسرائيلية بشكل فوري ووقف كل أشكال العنف المتبادل”، مؤكدا ان “الاتصالات لم تصل لنتيجة بعد حتى الآن”.

وارتفعت حصيلة قتلى الغارات الجوية الاسرائيلية على قطاع غزة الى 44 فلسطينيا على الاقل، بحسب خدمات الطوارئ الطبية في القطاع.

وجاءت الغارات الاسرائيلية الجوية ردا على اطلاق حماس وحركات اسلامية مسلحة اكثر من مئة صاروخ على اسرائيل من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس منذ صيف 2007.