لقي طفل يبلغ من العمر (6 سنوات) مصرعه الخميس بعد نسيانه لعدة ساعات في مركبة مغلقة في تجمع بدوي بالقرب من مدينة بئر السبع جنوب البلاد.

أفراد العائلة الذين عثروا على الطفل في ساعات ما بعد الظهر، قاموا بنقله إلى مفرق نتافيم حيث التقوا هناك بطاقم إسعاف تابع لـ”نجمة داوود الحمراء” حاول إنعاشه.

وقام المسعفون بنقل الطفل إلى مركز “سوروكا” الطبي في بئر السبع وهو في حالة حرجة، حيث تم الإعلان عن وفاته في وقت لاحق.

المسعف في “نجمة داوود الحمراء” ياسر أبو رجال قال إنه عندما وصل طاقم الإسعاف وجد الطفل فاقدا للوعي ومن دون نبض ودون تنفس، حيث تعرض جسمه لإصابات خطيرة جراء الحر.

وسائل إعلام عبريه ذكرت أنه تم العثور على الطفل من قبل أفراد عائلته داخل الصندوق الخلفي لمركبة والديه.

والدة الطفل قالت إنها خرجت للتسوق في ساعات الظهيرة وبعد أن عادت تركت الصندوق الخلفي مفتوحا. وأضافت أن الطفل دخل كما يبدو الصندوق الخلفي وأغلقه على نفسه.

ووصلت الشرطة إلى المستشفى وإلى التجمع البدوي للتحقيق في الحادث.

وتشهد إسرائيل في الأسابيع الأخيرة موجة حر شديدة حيث وصلت درجات الحرارة في منطقة بئر السبع الخميس إلى 35 درجة مئوية.