لقيت طفلة فلسطينية مصرعها ليلا بعد أن دهستها مركبة إسرائيلية خلال رجوعها إلى الخلف في بلدة الرام بالضفة الغربية، بحسب ما أعلنته الشرطة الإسرائيلية صباح الخميس.

وتم نقل الطفلة إلى المستشفى وهي في حالة حرجة حيث تم الإعلان عن وفاتها في وقت لاحق.

وقالت الشرطة إنها حققت مع سائق المركبة، وهو من سكان القدس الشرقية، وقامت بعد ذلك بسحب رخصته.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادثة، لكن لم يتم اعتقال السائق.

وتقع بلدة الرام بالضفة الغربية بالقرب من مدينة القدس، وعلى الرغم من أنها خاضعة للسيادة المدنية الفلسطينية، إلا أنه يمكن للشرطة الإسرائيلية العمل بالمنطقة في بعض الحالات في إطار التعاون الأمني المستمر بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

في حادث طرق مروع آخر لقي شاب (20 عاما) مصرعه الأربعاء عندما اصطدمت المركبة التي كان يستقلها بشاحنة في الشارع السريع” بيغين” بالقدس.

وتم نقل الشاب إلى المركز الطبي “شعاري تسيدك” وهي يعاني من إصابات متعددة، حيث خضع لعملية جراحية طارئة لكن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذ حياته، وفقا لبيان صدر عن المستشفى.

وأصيب شاب آخر (30 عاما)، كان هو في المركبة أيضا، بجروح بالغة الخطورة وتم نقله إلى مستشفى “هداسا عين كارم”.

بحسب موقع “حريديم 10″، فإن الشابين هما طالبان أجنبيان يدرسان في المعهد الديني الحريدي “مير”.

ويرتفع بذلك عدد القتلى على الطرقات في عام 2019 إلى 325 شخصا. في العام الماضي لقي 316 شخصا مصرعهم في حوادث طرق.

منذ مطلع شهر ديسمبر قُتل في حوادث الطرق 15 شخصا.