لقي ثلاثة أطفال وسيدة مصرعهم بعد ظهر يوم الخميس في حاد تصادم بين حافلة ومركبة خصوصية شمالي إسرائيل.

قُتل في الحادث الأطفال الثلاثة، 18 شهر و-4 أعوام و-12 عاما، في الحادث وسيدة، 30 عاما.

إثنان من الأطفال هما أبناء السيدة بينما الطفل الثالث قريب للعائلة.

ولم تُنشر أسماء ضحايا الحادث حتى هذه الساعة.

وقد أفادت لوبا السامري, الناطقة بلسان الشرطة بأن  “لاحقا تم تشخيص هوية الضحايا وبحيث تبين بان العائلة عربية من سكان مدينة الناصرة القريبة من المنطقة هناك”

ووقع الحادث على طريق 784، بين “كفر مندا” وكيبوتس “حنتون”، وسط الجليل.

ولا تزال الشرطة تحقق في سبب الحادث، ولكن أظهر التحقيق الأولي أن المركبتين سافرتا في إتجاهين معاكسين عند وقوع الإصطدام.

وقد قال ضابط شرطة السير منطقة الشمال يوسي حتوقاي لموقع بانيت “ان الحديث يدور حول حادث طرق وجها لوجه بين مركبة وحافلة ، وبما ان الشارع المذكور مستقيم وبدون التواءات فان السبب هو خطأ بشري وحسب التحقيقات الاولية فان المركبة الخصوصية انحرفت عن مسارها واصدطمت بالحافلة” .

وأصيب ثمانية مسافرين من ركاب الحافلة والسائق بجرح طفيفة، وفقا لتقارير إعلامية.

وهرعت قوات الشرطة وطواقم الإسعاف لمكان الحادث لتقديم العلاج الأولي للجرحى.

في وقت مبكر من صباح اليوم لقيت سيدة، 30 عاما، مصرعها في حادث طرق بالقرب من مفترق “بيت كاما” في النقب. وأعلن المسعفون وفاة السيدة في موقع الحادث، وتم نقل رجل آخر في الثلاثينيات من عمره إلى مستشفى “سوروكا” في بئر السبع لتلقي العلاج.