أفادت وسائل إعلام فلسطينية أن ستة فلسطينيين لقوا مصرعهم يوم السبت بعد أن غرقوا في حفرة امتصاصية في قرية بالضفة الغربية غربي الخليل.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن جميعهم كانوا من أفراد عائلة واحدة، وثلاثة من القتلى هم أشقاء.

وبحسب وكالة “معا” الرسمية للانباء التابعة للسلطة الفلسطينية، نقلت نجمة داوود الحمراء أحد الضحايا، البالغ من العمر 15 عاما، إلى مستشفى إسرائيلي، لكن لم يتمكن الأطباء من إنقاذ حياته.

وأفادت تقارير إعلامية فلسطينية أن سبب الغرق في دير العسل الفوقا لم يتضح بعد، لكنه قد يكون ناجما عن أعمال في الحفرة أدت إلى انهيارات مفاجئة.

وقال إسلام أبو شيخة، المسؤول في الدفاع المدني في محافظة الخليل: “تلقينا طلب استغاثة حول سقوط عدد من المواطنين في حفرة امتصاصية. وعلى الفور تحركت فرق الدفاع المدني إلى مكان الحادث وعملت على إخراجهم من الحفرة”.

وقال العقيد يزن يوسف عمر، مدير الدفاع المدني في محافظة الخليل: “من السابق لأوانه الحديث عن أسباب الحادث”.

لكن “بحسب معلومات أولية، قد تكون غير دقيقة، بينما قام عدد من الأشخاص بحفر حفرة امتصاصية بجوار حفرة ممتلئة، ونتيجة لأعمال الحفر، تسربت مياه الصرف من الحفرة القديمة إلى الحفرة الجديدة؛ وغرق شخص كان داخل الحفرة الجديدة”.

ا