لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم في حوادث طرق منفصلة السبت وفجر الأحد، مما رفع عدد قتلى حوادث الطرق في نهاية الأسبوع إلى أربعة أشخاص.

على الطريق رقم 5504 بالقرب من مدينة كفر سابا بوسط البلاد، لقيت امراة (30  عاما) ليلة السبت حتفها بعد اصطدام مركبتين.

وأظهرت صور من موقع الحادث إحدى المركبتين مقلوبة في حين لحقت بالأخرى أضرار جسيمة في المقدمة، ولم يتضح بعد سبب الحادث.

وقال أحد المسعفين في تصريح لوسائل الإعلام: “بجانب السيارة المقلوبة عثرنا على امرأة على الأرض كانت فاقدة للوعي وتعاني من فشل عضوي كبير… اضطررنا للإعلان عن وفاتها”.

وورد أن الشابة تُدعى أحلام سلامة، من سكان قرية قلنسوة، بحسب ما ذكره موقع “واينت” الإخباري.

وأصيب خمسة أشخاص آخرون في الحادث، من ضمنهم طفلة تبلغ من العمر 11 عاما، ولم يصب أي منهم بجروح تهدد حياته.

في الضفة الغربية، قُتل رجل في الثلاثينات من عمره فجر الأحد عندما اشتعلت النيران في مركبته بعد اصطدامها بشاحنة على الطريق 90 بالقرب من منطقة الاستراحة “ميفغاش هابيكعا”.

وقال المستجيبون الأوائل إن الرجل كان ميتا في الوقت الذي تمكنوا فيه من سحبه من المركبة المحترقة.

وأفيد أن الضحية يُدعى محمد البعارنة، وهو من سكان القدس الشرقية.

ولقد أثارت عدة حوادث طرق مروعة وقعت على طول طريق غور الأردن السريع في السنوات الأخيرة دعوات لإدخال تحسينات كبيرة على السلامة في الطريق. وفقا لواينت، لقي 132 شخصا مصرعهم في السنوات العشر الأخيرة على هذا الطريق، الذي يمتد على طول إسرائيل من شمالها إلى جنوبها ويمر من الضفة الغربية.

صباح السبت، لقي شاب يبلغ من العمر 22 عاما مصرعه عندما اصطدمت مركبته بصخرة على جانب الطريق 90 بالقرب من الجزء الجنوبي من البحر الميت.

صباح الأحد قُتل سائق دراجة نارية في العشرينات من عمره في جنوب تل أبيب بعد اصطدام مركبة به.

ووصف الأحد المسعفين الحادث بأنه “مروع” وقال إن المسعفين عثروا على الرجل ملقى بعيدا عن دراجته النارية، حيث كان فاقدا للوعي ويعاني من إصابات في كل أنحاء جسمة عند تقاطع الطرق وولفسون على الطريق السريع أيالون، بين يافا وحولون.

وشهد عام 2019 ارتفاعا في عدد قتلى حوادث الطرق، حيث بلغ عددهم 355 شخصا، مقارنة بـ 316 قتيلا غي العام السابق، وفقا لوزارة المواصلات.

مع القتلى الأربعة في نهاية الأسبوع يرتفع عدد ضحايا حوادث الطرق في إسرائيل والضفة الغربية حتى الآن في عام 2020 إلى 10 قتلى، وهو انخفاض طفيف مقارنة بالفترة نفسها في عام 2019.