ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” يوم الأربعاء أن الإستخبارات الإسرائيلية تعيد تقييم ماهية المعلومات التي ستختار مشاركتها مع الولايات المتحدة، “أكبر حلفاء” أسرائيل.

وأعلن مصدر إستخباراتي محذرا “لا يمكننا تسليم مجوهراتنا الملكية”، في أعقاب تقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست” كشفت فيه عن أن الرئيس الأمريكي كشف عن معلومات إستخباراتية سرية للغاية لمسؤولين روس في البيت الأبيض في الأسبوع الماضي.

الصحيفة ذكرت أن البلد الذي زود الولايات المتحدة بالمعلومات هو “حليف يتمتع بإمكانية للوصول إلى الأنشطة الداخلية للدولة الإسلامية”. مصادر قالت لصحيفة “نيويورك تايمز” الثلاثاء إن هذا البلد هو إسرائيل.

المصدر قال لصحيفة “يديعوت” إن المعلومات “الحساسة للغاية” التي كشف عنها ترامب لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسفير الروسي لدى الولايات المتحدة سيرغي كيسلياك تم تسليمها مؤخرا في عدد من اللقاءات مع مسؤولين أمريكيين حول الوضع في سوريا. ويخمن المسؤولون الإستخباراتيون أن ترامب عرض هذه المعلومات كتوبيخ للروس.

شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية ذكرت الثلاثاء أن حياة جاسوس إسرائيلي في خطر نتيجة لتمرير ترامب للمعلومات السرية.

وورد أن الجاسوس كشف عن مخطط لتنظيم داعش بتفجير طائرة ركاب متجهة إلى الولايات المتحدة بواسطة إخفاء قنبلة في جهاز كمبيوتر محمول، وفقا لما ذكرته الشبكة، نقلا عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين.

وتحظر الولايات المتحدة في الوقت الحالي على 10 مطارات، معظمها في الشرق الأوسط، السماح بحمل أجهزة كمبيوتر محمولة في الرحلات المتجهة إليها.

مسؤولون قالوا إن المعلومات الإستخباراتية التي أعطاها الجاسوس كانت حساسة للغاية لدرجة أنه لم تتم مشاركتها إلا مع الولايات المتحدة شريطة الحفاظ على سرية المصدر، وفقا ل”إيه بي سي”.

رون ديرمر، سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة، قال إن “لدى إسرائيل ثقة كاملة بعلاقتنا في مشاركة المعلومات الإستخباراتية مع الولايات المتحدة ونتطلع قدما لتعميق العلاقة في السنوات القادمة تحت إدارة الرئيس ترامب”.

موقع “بازفيد” نقل عن ما وصفهما بمسؤولي إستخبارات إسرائيليين لم يذكر اسميهما قولهما إن الحادثة تمثل “أسوأ مخاوف” إسرائيل.

وقال أحد الضابطين “لدينا اتفاق مع أمريكا فريد من نوعه في عالم تبادل المعلومات الإستخبارتية. لا توجد لدينا علاقة كهذه مع أي دولة أخرى”.

وأضاف “هناك تفاهم خاص للتعاون الأمني بين بلدينا. معرفة أنه يتم مشاركة هذه المعلومات الإستخبارتية مع آخرين، من دون علمنا المسبق؟ هذا بالنسبة لنا تأكيد لأسوأ مخاوفنا”.

وتنبأ تقرير نُشر في وقت سابق من هذا العام بوقوع حادثة كهذه ومخاوف الأجهزة الأمنية بهذا الشان.

في شهر يناير، ذكرت “يديعوت أحرونوت” إن مسوؤلين في الإستخبارات الأمريكية حذروا نظرائهم الإسرائيليين من أن علاقات ترامب بروسيا قد تشكل تهديدا أمنيا، ووصفت الصحيفة اجتماعا بين مسؤولين إستخباراتيين أمريكيين وإسرائيليين حذر فيه الأمريكيون الإسرائيليين من أن عليهم أن يكونوا حذرين في تبادل المعلومات مع إدارة ترامب. الصحيفة أفادت أن الأمريكيين قيّموا  أن روسيا تملك ورقة ضغط  على ترامب، من دون الخوض في التفاصيل.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.