وضع موقع “دايلي ستورمر” للنازيين الجدد، الذي رحب بيئير نتنياهو كأخ تام لنشره خلال نهاية الأسبوع منشور يوظف صور معادية للسامية، يوم الثلاثاء صورة ابن رئيس الوزراء على صفحته الرئيسية.

وتدعي الصورة ان موقع دايلي ستورمر هو “موقع معجبي يئير نتنياهو الرقم واحد في العالم”.

وقد أثار نتنياهو الأصغر الانتقادات بسبب الصورة – التي سعى عبرها مهاجمة اعداء والده السياسيين والتي شملت اشارات الى الملياردير اليهودي جورج سوروس، الايلوميناتي، ومخلوق زاحف – التي ازالها من صفحته في الفيسبوك يومين بعد نشرها.

وقد نشر الصورة يوم الجمعة مع العبارة “سلسلة الطعام”، وأزال المنشور يوم الاحد اكثر من 24 ساعة بعد اثارتها الاحتجاجات من قبل قادة اسرائيليين وامريكيين يهود. ومنذ مساء الأحد، لم يعتذر عن المنشور ولم يعبر عن أسفه.

لقطة شاشة للرسمة التي نشرها يائير نتانياهو، 8 سبتمبر 2017. (Facebook)

لقطة شاشة للرسمة التي نشرها يائير نتانياهو، 8 سبتمبر 2017. (Facebook)

وفي يوم السبت، أشاد موقع دايلي ستورمر به لإستخدامه الصورة.

في مقال تحت عنوان “نجل نتنياهو ينشر ميم رائع يحمّل فيه يهودا مسؤولية إسقاط والده اليهودي”، كتب الموقع إن “يائير نتنياهو هو أخ حقيقي”.

وأضاف الموقع أنه “بعد ذلك سوف يدعو إلى استخدام الغاز”.

وكتب ديوك، القائد السابق لحركة KKK، “أهلا بك إلى النادي يا يئير – مذهل للغاية، واو، حقا واو”، وشارك أيضا تقارير إعلامية تحدثت عن الميم.

وهاجم قادة سياسيون في إسرائيل أيضا يئير نتنياهو على نشره للكاريكاتير.

ويستهدف المنشور منتقدي والديه، من ضمنهم رئيس الوزراء الأسبق إيهود باراك والمحامي والناشط في حزب “العمل” إلداد ريغيف وميني نفتالي، المدير السابق لمقر الإقامة الرسمي لرئيس الوزراء الذي يقف في صميم اتهامات فساد تواجه بسببها سارة نتنياهو، والدة يئير، لائحة اتهام ستُقدم ضدها.

وأثار نتنياهو الإبن (26 عاما) انتقادات لأسلوب حياته الرغيد على حساب دافعي الضرائب وبسبب منشوراته الفظة على مواقع التواصل الاجتماعي.

نجل رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو في مقر إقامة رئيس الوزراء في 17 سبتبمر، 2013. (Marc Israel Sellem/Pool/Flash90)

نجل رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو في مقر إقامة رئيس الوزراء في 17 سبتبمر، 2013. (Marc Israel Sellem/Pool/Flash90)

وتواجه عائلة نتنياهو سلسلة من تهم الفساد ضدها. ويخضع رئيس الوزراء للتحقيق حول علاقاته بشخصيات في عالم الإعلام والشركات الدولية وهوليوود. وتورط عدد من المقربين منه في تحقيق يتعلق بما يُشتبه بأنه تضارب مصالح في صفقة شراء غواصات ألمانية بقيمة 2 مليار دولار. وأعلن النائب العام عن نيته تقديم لائحة اتهام ضد زوجة رئيس الوزراء، سارة، بتهمة الاحتيال للاشتباه بقيامها بتضخيم النفقات في مقر إقامة رئيس الوزراء.

يئير نتنياهو، الذي تشير تقارير إلى أنه يلعب دورا رئيسيا في منصة والده حادة اللهجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تورط هو أيضا في عدد من الفضائح.

بحسب تقارير قام الملياردير الأسترالي جيمس باكر بإغراق يئير بالهدايا التي تضمنت عطل طويلة في فنادق فاخرة في تل أبيب ونيويورك ومدينة أسبن في ولاية كولورادو، بالإضافة إلى استخدام الطائرة الخاصة به وعشرات البطاقات لحفلات لخطيبة باكر السابقة، المغنية ماريا كاري.

وتحاول الشرطة تحديد ما إذا كانت هذه الهدايا تشكل رشوة، بما أن باكر يسعى بحسب تقارير إلى الحصول على مكانة إقامة إسرائيلية لأغراض ضريبية.

رئيس الوزراء من جهته نفى ارتكابه أي مخالفة، واصفا الاتهامات ضده بأنها حملة تشهير ضده وضد عائلته من قبل الإعلام المعادي له، رافضا دعوات متزايدة له تطالبه بالتنحي عن منصبه.