أصبح مشروع يرفع المساعدات الإقتصادية لبعض ضحايا المحرقة ببضعة مئات الشواقل شهريا فقط، والذي قدمه ثلاثة أعضاء كنيست من القائمة العربية المشتركة، أول قانون يوافق عليه الكنيست في موسم الشتاء يوم الثلاثاء.

وقدم المشروع رئيس القائمة العربية المشتركة أيمن عودة، وزملائه في الحزب دوف حنين وعبد الله أبو معروف، بالإضافة الى عضو الكنيست تالي بلوسكوف (كولانو).

وصوت 70 عضو كنيست لصالح القانون بدون أي معارضة.

ويلغي التشريع تعديلا سابقة للقانون يعود لعام 2014 الذي يعتبر بعض الدفعات الشهرية من المانيا لبعض ضحايا المحرقة في اسرائيل كدخل، ما يخفض المبلغ الذي يحصلون عليه من مؤسسة التأمين الوطني الإسرائيلي.

عضو الكنيست من حزب كولانو تالي بلوسكوف، 8 ديسمبر 2015 (Miriam Alster/FLASH90)

عضو الكنيست من حزب كولانو تالي بلوسكوف، 8 ديسمبر 2015 (Miriam Alster/FLASH90)

والمشروع سوف يسارع الضحايا الذين انتقلوا الى اسرائيل بعد عام 1953 والذين يتلقون 1,350 شيقل شهريا من الحكومة الألمانية. وينض القانون الإسرائيلي على حصول ضحايا المحرقة على 2,200 شيكل شهريا على الأقل من الدولة، ولكن شهد الحاصلون على الدفعات من المانيا خصم هذا المبلغ من الدفعات الحكومية بسبب اعتبارها دخل.

ونتيجة التعديل في القانون، يمكن الآن لهؤلاء الضحايا الحصول على المبلغ الشهري الكامل من الدول، ويتم تطبيق ذلك عودة الى شهر سبتمبر.

“هذا خطأ كان يجب اصلاحه، أثر على ضحايا المحرقة ولهذا من المهم والملائم إصحاحه”، قال حنين. “آمل أن نكون في هذه الطريقة، خطوة تلو الأخرى، نتقدم نحو اصلاح الأخطاء المتبقية”.

رئيس القائمة العربية المشتركة ايمن عودة في الكنيست، 28 مارس 2016 (Yonatan Sindel/Flash90)

رئيس القائمة العربية المشتركة ايمن عودة في الكنيست، 28 مارس 2016 (Yonatan Sindel/Flash90)

وقال عودة لتايمز أوف اسرائيل أنه فخور بمشاركته بدفع الإجراء.

“كان لدى الشرف أن أشارك في المبادرة من أجل هذا المشروع الهام، الذي يصلح خطأ جاري ضد ضحايا المحرقة”، قال في بيان. “أنا فخور بشكل خاص بأننا نجحنا بالمساعدة بأن يتمكن ضحايا المحرقة الذين لا زالوا بيننا بالعيش بكرامة”.