أطلق مستوطن إسرائيلي النار على فلسطيني قام برشق مركبته بالحجارة خلال سيرها على طريق في الضفة الغربية.

ووقع الحادث بعد أن قامت مجموعة تضم 20 فلسطينيا برشق مركبات سارت على طريق رقم 60 بالقرب من قرية سلواد بالحجارة، وفقا للجيش الإسرائيلي.

أحد السائقين الإسرائيليين أوقف سيارته ولاحق الفلسطينيين الذين فروا من المكان وأطلق النار على أحدهم.

وتم نقل الفلسطيني إلى مستشفى في إسرائيل وهو يعاني من جروح متوسطة.

الشرطة قامت بإعتقال مطلق النار ومسافر كان معه في السيارة، وفقا لما ذكرته صحيفة “هآرتس”. محاميهما، ناشط اليمين إيتمار بن غفير، قال إنهما فتحا النار دفاعا عن النفس لأنهما هوجما بالحجارة. الشرطة قامت أيضا بإعتقال الفلسطيني.

في حادث منفصل وقع فجرا، أصيبت إمرأة تبلغ من العمر 35 عاما عندما قام فلسطينيون برشق مركبتها بالحجارة على طريق رقم 60 بالقرب من مفرق الخضر. وقدم مسعفو مؤسسة نجمة داوود الحمراء الذين وصلوا إلى المكان العلاج للمرأة وقاموا بنقلها إلى مستشفى “هداسا عين كارم” في القدس مع إصابات طفيفة في وجهها.