تم اكتشاف جرثومة قاتلة في أربعة أطفال خدج وأم وضعت مولوديها حديثا في مستشفى في تل أبيب، بحسب تقارير إعلامية الأربعاء. وتم عزل الخمسة عن المرضى الآخرين.

وتك اكتشاف جرثومة CRE (أمعائيات مقاومة للكاربابينيم) عند امراة وضعت لتوها توأمين في مستشفى “إيخيلوف”، بحسب ما ذكره موقع “واينت”.

بعد ذلك تم اكتشاف الجرثومة عند طفليها الرضعين ومولودين آخرين في جناح الخدج.

CRE هي جرثومة تتواجد عادة في المستشفيات ومن الصعب جدا معالجتها حيث أنها مقاومة للمضادات الحيوية. وقد تكون قاتلة عند 50% من الأشخاص الذين يصابون بها، وفقا للمركز الأمريكي لمكافحة الأمراض.

وقال المستشفى أنه في حين أنه تبين أن المرضى الخسمة يحملون الجرثومة، لكن لم يصاب أي منهم بالمرض. ولم يتم اكتشاف حالات أخرى في المستشفى.

وقال بروفسور درور مانديل، مدير وحدة حديثي الولادة في المستشفى، لموقع “واللا” الإخباري، “جميعنا يحمل البكتيريا في أمعائنا، لكن هذه البكيتريا التي تم العثور عليها بين الأطفال الخدج معروف عنها أنها مقاومة للمضادات الحيوية”، وأضاف “من المهم التوضيح أن أيا من الأطفال لم يصب بالمرض؛ هم حاملين [للجرثومة] فقط”.

وتابع مانديل “من خلال عزل ومعالجة الأطفال الخدج تأكدنا من عدم إصابة أطفال آخرين ونأمل بأننا نجحنا في وقت انتشار الجرثومة”.