قال مستشار رفيع لدونالد ترامب الأربعاء انه على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الإنتظار حتى فوز المرشح الجمهوري الإفتراضي بالإنتخابات، قبل التوقيع على صفقة المساعدات العسكرية مع واشنطن، لأن ترامب سوف يقدم عرض أفضل من إدارة اوباما.

خلال مقابلة مع القناة الإسرائيلية الثانية، قال ديفيد فريدمان أن إدارة ترامب سوف تحافظ على تفوق اسرائيل العسكري على جيرانها. وقال أن ترامب لن يقلص المساعدات الدفاعية الى اسرائيل بل “على الأرجح ان يزيدها كثيرا”.

“رزمة المساعدات لن تنخفض، وعلى الأرجح أن ترتفع في الكم المادي، لأنه على اسرائيل الحفاظ على توفق عسكري وتكنولوجي في المنطقة”، قال فريدمان. “لا يمكنني تقديم النصائح بالنسبة لطرق تفاوض اسرائيل وتطويرها لإستراتجياتها”.

وإشارة فريدمان إلى أن ترامب سوف يعزز المساعدات الى اسرائيل تبدو مناقضة الى نداء المرشح الجمهوري لإجبار اسرائيل على إعادة المساعدات الأجنبية. وفي شهر مارس، قال ترامب على اسرائيل الدفع على المساعدات الدفاعية التي تتلقاها من الولايات المتحدة. وردا على السؤال حول اعتقاده انه على الحكومة الإسرائيلية دفع ثمن الدفاع الامريكي، كما طالب بالنسبة لحلفاء امريكيين آخرين مثل كوريا الجنوبية، اليابان، والسعودية، قال: “اعتقد ان اسرائيل سوف تفعل ذلك أيضا، نعم اعتقد أن اسرائيل – هناك العديد من الدول التي يمكنها الدفع، ودفع الكثير”.

صورة مركبة تظهر المرشح الجمهوري دونالد ترامب في 14 يناير 2016، ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في 4 فبراير 2016 (AFP / DSK)

صورة مركبة تظهر المرشح الجمهوري دونالد ترامب في 14 يناير 2016، ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في 4 فبراير 2016 (AFP / DSK)

وتأتي ملاحظات ترامب بينما تتفاوض القدس وواشنطن حول اتفاقية مساعدات دفاعية جديدة لعشر سنوات لإستبدال الإتفاقية الحالية، التي تنتهي صلاحيتها في عام 2018 وتمنح الدولة اليهودية اكثر من 3 مليار دولار بشكل سنوي.

“بالطبع لإدارة ترامب لا تريد تقليص المساعدات الأجنبية، وعلى الأرجح سوف تزيدها بشكل كبير”، قال فريدمان.

وأكد وزير الدفاع افيغادور ليبرمان (إسرائيل بيتنا) الثلاثاء، أن اسرائيل والحكومة الأمريكية على وشك الوصول الى اتفاق حول رزمة المساعدات الدفاعية بقيمة عدة مليارات دولارات.

وزير الدفاع افيغادور ليبرمان يجلس في قمرة الطيار على متن طائرة من طراز اف 35 بينما يقف رئيس هيئة اركان سلاح الجو الإسرائيلي الجنرال تال كالمان خلفه، خلال حفل الكشف عن الطائرة في فورث وورث، تكساس، 22 يونيو 2016 (Ariel Hermoni/Defense Ministry)

وزير الدفاع افيغادور ليبرمان يجلس في قمرة الطيار على متن طائرة من طراز اف 35 بينما يقف رئيس هيئة اركان سلاح الجو الإسرائيلي الجنرال تال كالمان خلفه، خلال حفل الكشف عن الطائرة في فورث وورث، تكساس، 22 يونيو 2016 (Ariel Hermoni/Defense Ministry)

“نحن بحاجة الى اتفاق جيد خلال وقت ملائم، ولا أرى تناقض بين الإثنين. اعتقد انه يمكننا التوصل الى اتفاق حتى شهر نوفمبر”، قال ليبرمان متطرقا الى المفاوضات الجارية.

وتحدث ليبرمان قبل مراسيم في فورث وورث الأربعاء لكشف أول طائرة حربية من طراز “اف-35 لايتنينغ 2” خارجة من المصنع يتم ارسالها الى اسرائيل.

وبدأت الولايات المتحدة واسرائيل بالتفاوض على تمديد رزمة المساعدات الدفاعية لعشر سنوات في الصيف الماضي، وقتا قصيرا قبل تحقيق الإتفاق النووي الإيراني.

ومذكرة الإستفهام، كما تعرف رزمة المساعدات رسميا، هي إحدى اساسات العلاقة الأمريكية الإسرائيلية، وعلى الأرجح ان تتضمن حوالي 5 مليار دولار في المساعدات الدفاعية خلال عشر السنوات المقبلة.