قال رئيس الهيئة اليونانية لسلامة الطيران لوكالة فرانس برس مساء الخميس، ان الحطام الذي عثر عليه في منطقة قريبة من مكان السقوط المفترض للطائرة المصرية “ليس مصدره طائرة”، نافيا بالتالي ما اعلنته الشركة المصرية.

واضاف اثناسيوس بينوس “حتى الآن، يؤكد تحليل الحطام انه ليس من الطائرة، كما ان نظيري المصري اكد لي أيضا ان الحطام ليس من رحلة مصر للطيران وذلك في آخر اتصال معه الساعة 17:45 ت غ”.

وقبل هذا الاتصال، اعلنت مصر للطيران على تويتر عن اكتشاف “حطام الطائرة”.

وقال المسؤول اليوناني ايضا “استنادا الى المعطيات الجغرافية المتوافرة نتكلم عن الحطام نفسه، وحتى الان لا علم لنا بالعثور على اي حطام اخر” قد تكون شركة مصر للطيران استندت اليه في اعلانها.

الا انه اكد ان معلومات قد تظهر بين لحظة واخرى.

واضاف “ما تم العثور عليه هو قطعة خشبية وقطع قماش لا تخص اي طائرة”.

وكانت الشركة المصرية اعلنت في وقت سابق العثور قرب جزيرة كارباثوس على حطام للطائرة.

وجاء في تغريدة نشرتها الشركة ان “وزارة الطيران المدني تلقت رسالة من وزارة الخارجية المصرية تؤكد العثور على حطام الطائرة” موضحة انه عثر على “سترات نجاة وقطع بلاستيك”.