اعلنت هيئة الطيران المدني اليوناني ان قائد طائرة مصر للطيران التي تحطمت في المتوسط الخميس وعلى متنها 66 راكبا لم يذكر “اي مشكلة” في حديثه الاخير مع المراقبين الجويين اليونانيين.

وقال رئيس المصلحة قسطنطين ليتزيراكوس لتلفزيون “انتينا” اليوناني “تحدث المراقبون الجويون مع القائد عندما كانت الطائرة فوق جزيرة كيا (جنوب شرق اتيكا) على ارتفاع 37 الف قدم. ولم يذكر اي مشكلة”، مضيفا “ان الطيار كان في مزاج جيد وشكرهم باليونانية”.

وتابع ليتزيراكوس ان الاتصال الاخير تم “بعيد الساعة 00,05 ت غ”، لكن قائد الطائرة توقف عن الرد عن اتصالات المراقبين الجويين اليونانيين التي توالت “حتى الساعة 00,29 ت غ عندما اختفت الطائرة من شاشات الرادار” بعد خروجها من المجال الجوي اليوناني.

واشار بيان هيئة الطيران المدني اليوناني الى ان “مركز المراقبة في اثينا حاول الاتصال بالطائرة عند الساعة 00,27 ت غ… لكن دون الحصول على الرد رغم تكرار الاتصال”.

وكان مصدر من الطيران المدني اليوناني قال في وقت سابق لوكالة فرانس برس ان الطيران المدني اليوناني لم يتلق “اي اشارة استغاثة من الطائرة”.

وقال ليتزيراكوس “لا يبدو ان الطائرة وحتى اختفائها انحرفت عن الاحداثيات التي اعطيناها لها”.

وقدر ان الطائرة كانت على علو 37 الف قدم “ومن المنطقي ان يتبعثر الحطام”.