قال نائب المستشارة الالمانية سيغمار غابريل الاحد ان الملياردير الاميركي الجمهوري دونالد ترامب الذي يسعى الى الحصول على ترشيح حزبه للرئاسة، يشكل تهديدا على السلام والتماسك الاجتماعي والازدهار.

ووصف غابريل ترامب بانه “شعبوي يميني” يعد الناخبين المستائين من العولمة بالعودة الى “عالم الخيال” المحمي، تماما مثل الفرنسية جان ماري لوبان والهولندي غيرت ويلدرز.

وصرح المسؤول من الحزب الاشتراكي الديموقراطي من يسار الوسط لصحيفة “فيلت ام سونتاغ” ان “ترامب وماري لوبان وويلدرز يشكلون تهديدا للتماسك الاجتماعي وكذلك للتنمية الاقتصادية”.

واضاف ان “الشعبويين اليمينيين يعدون اتباعهم بالعودة الى العالم الخيالي الذي تنحصر فيه الحياة الاقتصادية داخل حدود بلدانهم فقط”.

واكد غابريل الذي يشغل كذلك منصب وزير الاقتصاد على ان الدول لا تزدهر حين تفرض على نفسها العزلة، وانه في دول تعتمد بشكل رئيس على التصدير مثل المانيا وغيرها “يجب ان نبذل جهودا لتوضيح كيفية صياغة العولمة بطريقة عادلة”.

وفي مقابلة منفصلة طلبت صحيفة “بيلد ام سونتاغ” من المستشارة الالمانية انغيلا ميركل التعليق على ترامب فاكتفت بالقول “لا اعرفه على المستوى الشخصي”.

وردا على سؤال حول الهجمات القاسية على سياستها الليبرالية بشان اللاجئين التي وصفها بانها سياسة “مجنونة”، قالت ميركل “لا ارى سببا للرد على ذلك”.

الا انها اشادت بالمرشحة الديموقراطي هيلاري كلينتون وقالت “اقدر كثيرا تجربتها السياسية والتزامها بحقوق المرأة والعائلة والرعاية الصحية”.

واضافت “كما اقدر تفكيرها الاستراتيجي، وهي من المؤيدين الاوفياء للشراكة عبر الاطلسي” واضافت “شعرت بالسعادة كل مرة عملت فيها مع هيلاري كلينتون” اثناء توليها منصب وزيرة الخارجية الاميركية.