ندد رئيس البرلمان الاسرائيلي الاربعاء ب “نفاق” الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي سيستقبل الرئيس الايراني حسن روحاني في اليوم العالمي لاحياء ذكرى ضحايا المحرقة النازية.

وقال يولي ادلشتاين في البرلمان (الكنيست) “لا اجد الكلمات لوصف نفاق رؤساء الدول، مثل الرئيس الفرنسي الذي يستقبل الرئيس الايراني في اليوم العالمي لذكرى المحرقة”.

ويصل الرئيس الايراني بعد ظهر الاربعاء الى فرنسا، المحطة الثانية في جولة بداها الاثنين في روما ويسعى عبرها الى التقارب مع الدول الاوروبية بعد رفع العقوبات المرتبطة بالبرنامج النووي لبلاده.

وسخر ادلشتاين ايضا من طريقة التعامل مع الرئيس الايراني خلال زيارته الى روما،قائلا “علمنا الثلاثاء ان الرئيس الايراني الذي اعتقدنا بانه رجل قاسي وغير حساس (…) هو في الحقيقة رجل حساس للغاية لدرجة تغطية التماثيل في روما على شرفه”.

ورغبة منها في ارضاء الرئيس الزائر، اقدمت ايطاليا على تغطية التماثيل الكلاسيكية العارية في المتحف حيث التقى برئيس الوزراء ماتيو رينزي.

وندد ادلشتاين ايضا دعوة الرئيس الايراني الى مقر المنظمة الامم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة (يونيسكو) في باريس،واصفا اياه ب “الرجل الذي لا يحترم العلوم ولا الثقافة”.

وعارضت اسرائيل، القوة النووية الوحيدة وغير المعلنة في المنطقة، بشدة الاتفاق النووي بين ايران والدول الكبرى ووصفته بانه “خطأ تاريخي”.