قال المبعوث الاميركي لايران براين هوك الاربعاء إن واشنطن لن تكون “أبدا رهينة الابتزاز النووي للنظام الايراني”.

وأضاف في تصريحات صحافية “اعلن النظام (الايراني) اليوم لمناسبة ذكرى انسحابنا من الاتفاق” الذي هدف الى منع طهران من صنع قنبلة نووية، “أنه ينوي توسيع برنامجه النووي”، متابعا “هذا مناف للمعايير الدولية وهي محاولة أخرى للابتزاز النووي من جانب النظام”.

وبناء عليه، دعا الموفد الاميركي “المجتمع الدولي الى تحميل النظام مسؤولية تهديده بتوسيع برنامجه النووي”، معتبرا أن هذا الامر يشكل “تحديا مستمرا من أجل السلام والامن العالميين”.

ونبه هوك الى أن الولايات المتحدة “عازمة على حرمان النظام الايراني أي قدرة لصنع سلاح نووي” و”ستواصل ممارسة أكبر قدر من الضغط حتى يتخلى عن طموحاته المزعزعة للاستقرار”.

وردا على سؤال عن احتمال فرض عقوبات أميركية جديدة ردا على ما اعلنته ايران، قال “وعدت قبل فترة قصيرة بعقوبات إضافية وحتى الان وفيت دائما بوعدي”.