اصدرت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية الخميس مذكرة بحث جديدة عن المهاجم الثالث في مطار بروكسل الذي اطلق عليه اسم “الرجل ذي القبعة” في التحقيقات في الاعتداءات التي شهدتها بروكسل في 22 آذار/مارس واسفرت عن سقوط 32 قتيلا.

ويظهر الرجل في تسجيل قصير لكاميرات المراقبة في المطار الى جانب الانتحاريين اللذين فجرا نفسيهما في المطار.

وكشف المحققون هذه المرة تفاصيل تتعلق بمسار المشتبه به منذ مغادرته المطار الى ان فقد في بروكسل في 22 آذار/مارس.

كما نشروا الخميس صورا جديدا من كاميرات المراقبة لدعم طلب الادلاء بشهادات، يظهر فيها المشتبه به وهو يجري في بعض الاحيان ويمشي في الشارع مرات اخرى، ويبدو مرة وهو يستخدم هاتفا نقالا.

ويقول صوت مسجل انه “سلك جادة برابانسون حيث اختفى عند تقاطع طرق نواييه عند الساعة 9,50” اي اقل من كيلومتر في خط مباشر في قلب الحي الاوروبي للعامصة.

ويبدو ان الرجل سار حوالى ساعتين بعد تفجيري المطار اللذين وقعا عند الساعة 7,58.

والمحققون مهتمون خصوصا بالسترة التي كان يرتديها في المطار وتخلص منها بسرعة، وهي فاتحة اللون مزودة بقبعة وداخلها داكن اللون. وافادت المذكرة ان “السترة يمكن ان تقدم معلومات ثمينة اذا عثر عليها”.

صورة شاشة من تصوير كاميرا مراقبة تظهر المشتبهين بتنفيذ التفجير في مطار بروكسل في 22 مارس 2016 (Twitter)

صورة شاشة من تصوير كاميرا مراقبة تظهر المشتبهين بتنفيذ التفجير في مطار بروكسل في 22 مارس 2016 (Twitter)

وعندما اختفى، كان الرجل يرتدي قميصا ازرق فاتح اللون وبنطالا قاتم اللون وحذاء بنيا.

ويدعو المحققون كل شخص يملك معلومات عن السترة والطريق الذي سلكه بعد ذلك الرجل الى الاتصال على رقم خاص للهاتف. كما يبحثون عن اي صورة او تسجيل فيديو التقطها مارة او شهود يمكن ان تدفع بالتحقيق قدما.