أفاد تقرير في القناة 12 يوم الخميس أن بلدية تل أبيب تعد مبادئ توجيهية لإعادة فتح المطاعم التي كانت يوما ما  مجالا مزدهرا في المدينة.

وستكون المطاعم ملزمة بنقل طاولاتها إلى الخارج، وسيتم إعفاؤها من رسوم توسيع المقاعد الخارجية وفقا للتقرير. ويجب أن تكون جميع الطاولات متباعدة عن بعضها بمسافة مترين على الأقل.

أحد الاحتمالات التي ناقشتها البلدية كان السماح للمطاعم في الشوارع المحيطة بميدان “رابين” الشهير في المدينة بوضع طاولات في الساحة نفسها.

وفقا للتقرير، أجرت البلدية بالفعل محادثات مع مئات أصحاب المقاهي والمطاعم لمعرفة ما إذا كانوا معنيين بنقل طاولاتهم إلى الخارج في الهواء الطلق وطلبت منهم إعداد خطط للأماكن التي سيضعون فيها الطاولات.

وأفادت القناة 12 أنه في محادثات مغلقة، قال رئيس بلدية تل أبيب، رون حولدئي، أنه على البلدية “ألا تدخر جهدا” في مساعدة مطاعم المدينة في الوقوف على أقدامها.

ميدان درابين في تل أبيب، 18 أبريل، 2020. بحسب تقارير تدرس البلدية السماح للمطاعم بوضع طاولات في الساحة. (Miriam Alster/FLASH90)

في الولايات المتحدة، ذكرت شبكة CNN الخميس أن مركز السيطرة على الأمراض (CDC) أعدة مسودة خطوط عريضة للمبادئ التوجيهية لإعادة فتح المصالح التجارية، بما في ذلك المطاعم والحانات.

وتنص الإرشادات على ضرورة إعادة فتح المطاعم بسعة محدودة تسمح بالحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وتوصي الوثيقة أيضا باستخدام قوائم وصحون وأوان تُستخدم لمرة واحدة، وأن يقوم العمال بوضع أقنعة الوجه.

وقد تم إغلاق المطاعم والحانات في إسرائيل في منتصف شهر مارس بسبب جائحة فيروس كورونا، لكن يُسمح لها بتقديم خدمات توصيل الطلبيات، واعتبارا من 25 أبريل، يُسمح للزبائن بالحصول على خدمات الطلبات الخارجية “تيك أواي”.

وسُمح للمحلات التجارية الموجود في أماكن مفتوحة بإعادة فتح أبوابها في وقت سابق من الأسبوع.

وتحظر القواعد الحالية في الحفاظ على الصحة العامة في المطاعم الجلوس فيها. ولا بد من وجود حاجز بين البائع والزبون لمنع انتقال القطيرات بينهما، وينبغي على أصحاب العمل جدولة مجموعات العمال في نوبات دائمة. بالإضافة إلى ذلك، يجب الحفاظ على مسافة مترين بين المتواجدين في مكان العمل.

وينبغي المحافظة بشدة على قواعد النظافة، بما في ذلك تعقيم الأسطح، وعلى العاملين في المطاعم وضع أقنعة الوجه والقفازات.