تل أبيب هي المدينة العشرين الأكثر غلاء في العالم من حيث تكلفة المعيشة، والأغلى في الشرق الأوسط، وفقا لتقرير صدر هذا الأسبوع.

وتحتل المدينة البيضاء مرتبة أقل بقليل من أوكلاند، كاليفورنيا، وفوق كوبنهاغن، الدنمارك، وفقا للأرقام التي نشرتها Numbeo، وهي قاعدة بيانات عالمية توفرها مصادر حشد من الناس لأسعار الاستهلاك تقارن تكلفة المعيشة في مختلف البلدان.

وحلت حيفا في المرتبة 31، مرتبة واحدة فوق شيكاغو، والقدس في المرتبة 34، تحت أوساكا، اليابان، وفوق ساراسوتا، فلوريدا.

والمدينة التالية في المنطقة كانت الدوحة، قطر، في المرتبة 179.

وتل أبيب تعلو مؤشر تكاليف المعيشة نصف السنوي للموقع. وفي منتصف عام 2019، احتلت تل أبيب المرتبة 27، وقبل عام كانت في المرتبة 36.

وتضمن مؤشر 2020 بيانات عن 440 مدينة. وتقع اغلى خمس مدن في سويسرا، وتقودها بازل. واحتلت نيويورك المرتبة 11، وسان فرانسيسكو في المرتبة 12 وواشنطن العاصمة في المرتبة 17.

بشكل عام ، تحتل إسرائيل المرتبة الثامنة بين أغلى الدول في هذا الموقع.

وتم إنشاء الموقع كأول قاعدة بيانات مجانية لمقارنة تكلفة المعيشة، ويعتمد على كل من معطيات المستخدمين والمعلومات المتاحة للجمهور. وهي تعتبر نفسها “أكبر قاعدة بيانات للبيانات التي يساهم بها المستخدمون حول الظروف المعيشية في المدن”.

وفي تقدير تكلفة المعيشة، ينظر الموقع في أسعار الإيجار، البقالة، المطاعم، والقوة الشرائية المحلية، التي تقارن متوسط الأجور مع القدرة على شراء السلع والخدمات في المدينة.