تعرض مدون سعودي يزور اسرائيل بدعوة من وزارة الخارجية للبصق والشتائم من قبل قلسطينيين خلال زيارته للحرم القدسي.

واظهر فيديو للحادث طفل يبصق على المدون محمد سعود اثناء زيارته للحرم، بينما صرخ عليه آخرون مطالبينه بالمغادرة.

وفي فيديو آخر، يتم القاء كراسي وأدوات أخرى نحو سعود، بينما كان يسير في أحد أزقة البلدة القديمة في القدس.

ودان القائم بأعمال الناطق بإسم وزارة الخارجية التعرض للمدون السعودي.

وكتب نزار عامر بتغريدة، “ندين بشدة السلوك القاسي وغير الاخلاقي لبعض الفلسطينيين بالقرب من المسجد الاقصى اتجاه الشخصية الاعلامية السعودية الذي وصل إلى القدس ليكون جسرا للسلام والتفاهم بين الشعوب”.

واتهم مضايقي سعود باستخدام الحرم القدسي “كأداة سياسية”، وقال أن المدون السعودي سوف يبقى ضيف شرف في اسرائيل.