اعلن مخرج فيلم “الوهراني” الجزائري الفرنسي الياس سالم عن انسحابه من مهرجان اشدود الاسرائيلي بعد انتقادات واسعة من وزارة الثقافة الجزائرية التي مولت جزءا من الفيلم، بحسب ما جاء في رسالة نشرتها صحيفة الوطن الاحد.

وجاء في الرسالة “طلبت من المسؤولين في مهرجان اشدود سحب الفيلم من برنامج” التظاهرة المقررة بين 8 و11 حزيران/يونيو.

واضاف ان المنتجين الجزائريين والفرنسيين “ليس لديهم اي مسؤولية في المشاركة في المهرجان”. وشاركت الجزائر في التمويل بنسبة 21% والباقي دفعته شركة فرنسية.

ولا ترتبط الجزائر باي علاقة مع اسرائيل ولا تشارك في اي تظاهرة في هذا البلد. كما ان الرياضيين الجزائريين ينسحبون من المشاركة في المنافسات الرياضية عندما يتقابلون مع اسرائيليين.

واوضح الياس سالم في وقت سابق انه قبل في مرحلة اولى الدعوة للمشاركة في المهرجان “ربما بحسن نية، معتقدا ان الفن والثقافة يمكن ان تغير الامور” السياسية في الشرق الاوسط.

واكد المخرج انه لم يكن ابدا ليتنقل الى اشدود، المدينة الاسرائيلية الواقعة على بعد 40 كيلومتر عن قطاع غزة.

وكانت الوكالة الجزائرية للاشعاع الثقافي ممولة الفيلم من الجانب الجزائري، “نددت بشدة بهذه المشاركة التي تتنافى والموقف السياسي الجزائري” كما جاء في بيان نشرته الصحف.

وكشف المخرج الفرنسي-الجزائري انه اتصل بسينمائيين فلسطينيين قبل اعلان انسحابه.

وختم رسالته بالقول “مع اقتناعي بانه يمكن ان نقاطع الكثير من الاشياء لكن ليس الثقافة، فاني اصطف الى جانبهم (الفلسطينيون) لأنه بالرغم من كل الملاحظات التي يمكن ان اقدمها فانا قبل كل شيئ في صفهم”.