عبر رئيس بلدية رمات غان يوم الاحد عن غضبه بعد احراق مخربين مجهولين اعلان فخر مثلي علقتها البلدية في انحاء المدينة قبل شهر الفخر.

“المجرمين الذين احرقوا اعلام الفخر سوف يحققون عكس نواياهم”، قال كرمل شاما هكوهن. “امام كل علم يتم تخريبه في المدينة، سوف اعلق 10 اعلام اضافية”.

وقال إن الحادث “ناتج عن التحريض والخطاب المضلل الذي ينشره المتطرفون”، وتعهد بأن المدينة سوف تناصر “التسامح، المحبة والانفتاح للجميع وعدم التسامح ابدا مع الكراهية، البلطجية والعنف”.

وسوف يتم اجراء مسيرة الفخر في رمات غان بالقرب من البورصة في المدينة يوم الجمعة. وقبل الاحتفاليات، تم تعليق حوالي 100 علم في انحاء شوارع المدينة، وتم وضع مقاعد بلون قوس القزح في مركز المدينة.

وقال شاما هكوهن انه عقد اجتماعات يوم الجمعة مع قادة المدينة الدينيين الذين اعترضوا على احاث الفخر المثلي، ووصف اللقاء بـ”غير سهل” و”مزعج بالنسبة لي”. ولكن قال ان الحوار بين الطرفين هام حتى إن كان معروف مسبقا ان الفجوات كبيرة جدا.

رئيس بلدية رمات غان، وعضو الكنيست من حزب الليكود سابقا، كرمل شاما هكوهن، خلال مؤتمر لرؤساء بلديات جدد في اشكلون، 27 نوفمبر 2018 (Flash90)

“لا خيار الا العيش باحترام متبادل، العيش وتمكين الاخرين بالعيش”، قال.

ووقع حادث احراق الاعلام اسبوع بعد طلب حاخام القدس الرئيسي من رئيس البلدية، موشيه ليون، منع تعليق اعلام المثليين قبل مسيرة الفخر السنوية، لأنها “تلطخ المدينة”. ولكن قالت بلدية القدس في بيان انه سيتم تعليق الاعلام مثل السنوات السابقة قبل مسيرة 6 يونيو، بحسب اوامر المحكمة بهذا الشأن.

وقالت اكبر منظمة مثلية اسرائيلية ان عام 2018 شهد تصعيد بنسبة 54% بالحوادث المعادية للمثلية، مقارنة بالعام السابق.

وفي اسوأ حادث عنف بشأن احتفالات مسيرة الفخر في اسرائيل، تم طعن شيرا بانكي (16 عاما) خلال مسيرة فخر عام 2015 في القدس على يد يشاي شليسل، المتطرف اليهودي المتشدد. واصيب ستة اشخاص اخرين في الهجوم.

وسف يتم اجراء مسيرة الفخر السنوية في تل ابيب يوم الجمعة، 14 يونيو، وهي اكبر حدث فخر في البلاد، ويتوقع ان يشارك بها مئات الالاف من انحاء البلاد والعالم. ويتوقع أن تسود خلال المسيرة، التي عادة تعتبر احتفالية، أجواء احتجاجية نتيجة سعي المنظمين رفع الوعي حول التمييز الذي يعاني منه المجتمع المثلي، الذي يواجه أفراده عواقب كبيرة بالزواج القانوني وانشاء العائلات في اسرائيل.

وبحسب القناة 12، رمات غان هي واحدة من 12 مدينة في انحاء البلاد تجري مسيرة فخر لأول مرة هذا العام، مع تخطيط 28 مدينة بالإجمالي 40 حدثا – اكبر عدد في تاريخ اسرائيل.