طلبت الشرطة يوم الأحد مساعدة الجماهير بالبحث عن مراهقة عربية مفقودة منذ الأسبوع الماضي، بينما مددت المحكمة اعتقال أحد المشتبهين بإختفاءها.

وشوهدت الشابة يارا ايوب (16 عاما)، من قرية الجش المسيحية في الجليل الاعلى يوم الاربعاء الماضي حوالي الساعة الخامسة بعد الظهر عندما ذهبت الى مخبز في القرية التي يسكنها 3000 شخص.

وتم وصفها بفتاة نحيفة، طولها 1.60 مترا، مع عيون سوداء وشعر اسود املس. وكانت ترتدي بنطال جينس داكن، معطف اسود وقبعة سوداء وبيضاء.

وضمن تحقيق الشرطة باختفائها، تم اعتقال مشتبه به (28 عاما)، من الجش يوم الأحد بشبهة اختطافها وعرقلة التحقيق. ومددت محكمة الصلح في صفد اعتقاله لثلاثة ايام.

وينفي المشتبه به جميع التهم ضده.

وتحدثت إحدى سكان القرية التي تعرف عائلة ايوب مع موقع “واينت”: “لا نعلم ما خلفية اختفاء يارا. نحن أيضا نحاول البحث عنها. آمل أن تعود الى عائلتها بأقرب وقت ممكن. نريد سماع انباء جيدة”.

وطلبت الشرطة يوم السبت من الجماهير المساعدة بالعثور على الشابة نوغا يتسحاك من تل ابيب، التي اختفت يوم الأربعاء أيضا، بعد أن ابلغت مديرها في العمل أنها سوف تتأخر.