هنأ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الثلاثاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بمناسبة “يوم التحرير” في بلاده، وسط مواجهة نووية كبيرة بين بيونغيانغ وواشنطن.

نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” قول عباس للزعيم الكوري بأن “الشعب الكوري قدم تضحيات مهمة من أجل حريته وكرامته”.

وجاءت مباركة عباس وسط مواجهات متوترة بين الولايات المتحدة وكوريا حول البرامج النووية والصاروخية فى البلاد، مع قيام الرئيس الامريكي دونالد ترامب بتصعيد الخطاب واعدا بيونغيانغ “بالنار والغضب”.

وأعرب عباس عن تقديره لكوريا الشمالية “على تضامنها في دعم الشعب الفلسطيني ونضاله العادل لإنهاء الإحتلال، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

كما أعرب رئيس السلطة الفلسطينية عن تمنياته لكيم بالصحة وسعادة، ولكوريا الشمالية بالإزدهار وتطوير العلاقات التاريخية بين فلسطين وكوريا الشمالية.

وفي بيان منفصل هنأ عباس أيضا زعيم كوريا الجنوبية مون جاي-ان في يوم تحرير بلاده.

صورة في 15 أبريل 2017 لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على شرفة دار الشعب الكبيرة عقب عرض عسكري في بيونغيانغ وصورة في 19 يوليو 2017 للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث خلال الاجتماع الأول للجنة الاستشارية الرئاسية بشأن نزاهة الانتخابات في واشنطن العاصمة. من عدة نواحي، لا يمكن أن يتفق الزعيمان في موضوع الصواريخ بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ولكن في حالات أخرى، فإنهم متشابهون بشكل مذهل. (AFP PHOTO / SAUL LOEB AND Ed JONES)

صورة في 15 أبريل 2017 لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على شرفة دار الشعب الكبيرة عقب عرض عسكري في بيونغيانغ وصورة في 19 يوليو 2017 للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث خلال الاجتماع الأول للجنة الاستشارية الرئاسية بشأن نزاهة الانتخابات في واشنطن العاصمة. من عدة نواحي، لا يمكن أن يتفق الزعيمان في موضوع الصواريخ بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ولكن في حالات أخرى، فإنهم متشابهون بشكل مذهل. (AFP PHOTO / SAUL LOEB AND Ed JONES)

وأعرب عن أمله فى تحقيق الرخاء لكوريا الجنوبية وتنمية العلاقات مع الفلسطينيين.

وفى وقت سابق من يوم الثلاثاء، أشار كيم إلى أنه لن يطلق صواريخ بالقرب من غوام، وسط الإحتكاك العالي بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية والحرب الكلامية بين قادة الدول.

خلال عملية تفتيش للقوات الاستراتيجية التابعة لجيش كوريا الشمالية التى تتعامل مع برنامج الصواريخ، أشاد كيم بالجيش لإعداد “خطة وثيقة ودقيقة”. وقال أنه سيراقب “سلوك اليانكيز الأحمق والغبي” قليلا قبل القرار ما اذا كانت ستطلب اختبار الصواريخ، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء المركزية لكوريا الشمالية.

وقال كيم أن كوريا الشمالية ستجري عمليات الاطلاق إذا استمر الـ”يانكيز في تصرفاتهم الطائشة الخطيرة للغاية في شبه الجزيرة الكورية والمناطق المجاورة لها”، وأنه يجب على الولايات المتحدة “التفكير بشكل معقول والحكم بشكل صحيح” لتجنب جلب العار على نفسها.

وبينما تعتبر العلاقات الفلسطينية مع بيونغيانغ ضئيلة جدا، على الأقل على المستوى العام، أشادت حركة حماس فى غزة بكوريا الشمالية لخطابها ضد اسرائيل.

وفي أبريل، وجهت حماس الشكر إلى كيم لدعمه القضية الفلسطينية، بعد أن انتقد كيم إسرائيل لإهانة قيادتها.