أمرت محكمة في القدس بتمديد إعتقال رجل من أبو غوش للإشتباه به بتعذيب طفلته بعد نشر مقطع فيديو على الإنترنت يظهر فيه وهو يضع الطفلة إبنة العامين في دلو محكم.

ويظهر شريط الفيديو الرجل وهو يقوم بإدخال الطفلة في دلو بلاستيكي بسعة 5 غالونات ويقوم بإغلاق الغطاء، “من أجل تعليمها”، بينما كانت الطفلة تصرخ وتبكي. ويقول الرجل لطفلته في شريط الفيديو باللغة العربية الذي قام موقع “واللا” الإخباري بنشره، “بدنا نوديكي عند اللحام يقطعك”. في الفيديو يظهر طفل صغير، من المرجح إبن الرجل، هو يصرخ بينما يقوم الأب بوضع الغطاء على الدلو لإغلاقه فوق رأس الطفلة.

من قام بتصوير شريط الفيديو القصير، الذي تم مشاركته على مواقع التواصل الإجتماعي؟، هي والدة الطفلة. ولم يتم نشر إسمي الوالدين. وتقيم العائلة في قرية أبو غوش العربية، التي تقع 16 كلم غربي القدس على الطريق السريع إلى تل أبيب.

وقال الرجل للصحافيين في محكمة الصلح في القدس، “كنت أمزح معها، استغرق ذلك أقل من نصف دقيقة”.

وقامت الشرطة بفحص إمكانية أخذ حضانة الأطفال من الأهل مع الشؤون الإجتماعية، بحسب موقع “واللا”، وطالبت بتمديد إعتقال الرجل لثلاثة أيام، ولكن المحكمة وافقت على تمديد الإعتقال ليوم واحد.

ورفض محامي المشتبه به تهم تعذيب الطفل ضد موكله، وقال “إنه فيديو استمر ما بين ثانيتين وخمس ثواني. زوجته، التي صورت الفيديو، لم يتم إعتقالها. تم فعل ذلك كلعبة ولم تصب الطفلة بأذى”.