أصيب رجل فلسطيني برصاص جنود صباح الخميس في حاجز عسكري بالقرب من مستوطنة تابوح في الضفة الغربية أثناء محاولته طعن قوات أمن، قال الجيش.

خرج رجل من سيارة اجرة في حاجز يقع في مفترق تابوح، واندفع نحو الجنود حاملا سكين ويصرخ “الله أكبر”، قالت الشرطة.

وتشير التقارير الأولية إلى مقتل المعتدي.

لا يوجد انباء عن إصابة اسرائيليين في الحادث.

ويقع الحاجز بضعة امتار من مفترق تابوح، الذي شهد عدة هجمات خلال موجة هجمات الطعن، إطلاق النار والدهس الجارية منذ شهرين.

وأصيب ثلاثة جنود اسرائيليين وضابط شرطة حدود بهجوم دهس في مفترق تابوح صباح الثلاثاء. واصيب اربعة اسرائيليين، اثنين منهم بإصابات خطيرة، بعد اصطدام سيارة فلسطينية بحافلة في الموقع قبل أسبوعين.

والهجمات في الضفة الغربية وغيرها مستمرة منذ شهرين. وقتل العريف في الجيش الإسرائيلي زيف مزراحي (18 عاما)، بهجوم طعن في محطة وقود على شارع 443 في الضفة الغربية يوم الاثنين.

وفي وقت سابق الاثنين، قامت فتاتان تبلغان 14 و16 عاما من قلنديا بطعن مسن فلسطيني يبلغ 70 عاما في مركز القدس بواسطة مقس، لاعتقادهما انه يهودي.

وفي يوم الأحد، قتلت امرأة اسرائيلية، هادار بوخريس (21 عاما)، طعنا في مفترق عتصيون في الضفة الغربية. وتم عرقلة محاولتين سابقتين لتنفيذ هجمات طعن في الضفة الغربية الاحد.