أعلنت الشرطة السويدية أن كنيس غوتبورغ، ثاني كبرى مدن البلاد، تعرّض ليل السبت لمحاولة إحراق لكن سرعان ما تم إخماد النيران.

وقال المتحدث باسم الشرطة لارس تونيفيورد لوكالة “تي تي” المحلية للأنباء انه “تم القاء غرض حارق على المبنى ولكن (الحريق) لم يندلع”، مشيرا الى ان الهجوم وقع بعيد الساعة العاشرة ليلا (21,00 ت غ).

من جهتها أعلنت الطائفة اليهودية على موقعها الالكتروني ان “مجموعة أشخاص مقنعين القوا اغراضا مشتعلة في باحة الكنيس”، مشيرة الى انه لم يعرف في الحال حجم الاضرار لكن احدا لم يصب بأذى.

كنيس غوتنبرغ (Gumisza / Wikipedia)

وقال شهود لوسائل اعلام محلية ان المهاجمين القوا زجاجات حارقة على المعبد اليهودي، لكن الشرطة لم تؤكد هذه المعلومة.

ولحظة وقوع الهجوم كان هناك حوالى 20 شابا في قاعة ملاصقة للكنيس وقد اختبأوا في غرفة سفلية قبل ان يتمكنوا من مغادرة المكان بأمان ومن دون ان يصاب أي منهم بأذى.

وقال المسؤول عن الطائفة اليهودية آلان شتوتزينسكي لصحيفة “جي تي” ان “أحداث الايام الاخيرة بين ترامب واسرائيل والاضرابات بين اسرائيل وفلسطين هي امور تؤدي عادة الى ازدياد التهديدات”.

واعترف الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاربعاء بالقدس عاصمة للدولة العبرية ما اثار غضب الفلسطينيين والمجتمع الدولي.

وجرت تظاهرات ضد قرار ترامب في مالمو ثالث كبرى مدن السويد، في حين افادت وكالة انباء “تي تي” ان السلطات عززت الاجراءات الامنية حول الكنس اليهودية في سائر أنحاء البلاد.