بدات المحكمة الاتحادية العليا في ابوظبي محاكمة ثلاثة اشخاص متهمين بالارتباط بحزب الله اللبناني و23 بتهمة الانتماء الى تنظيم القاعدة، على ما نقلت الصحف المحلية الثلاثاء.

وافادت صحيفة الامارات اليوم ان ثلاثة لبنانيين ملاحقين بتهمة “إنشاء وإدارة مجموعة تابعة لـحزب الله اللبناني دون ترخيص” مثلوا امام المحكمة الاثنين.

كما اكدت صحيفة الاتحاد ان احد اللبنانيين الثلاثة يحمل ايضا الجنسية الكندية وان ممثلا عن قنصلية بلاده حضر الجلسة.

ودفع المتهمون الثلاثة بالبراءة وارجئ النظر في القضية الى 15 شباط/فبراير.

في اذار/مارس اعلنت الحكومة اللبنانية ان 70 لبنانيا اغلبهم من الشيعة مهددين بالطرد من الامارات.

وفي 2009 تم طرد عشرات اللبنانيين الشيعة المقيمين في الامارات منذ زمن طويل بتهمة علاقتهم بحزب الله المدعوم من ايران خصم دول الخليج.

في قضية اخرى بدات المحكمة نفسها محاكمة 23 شخصا، اغلبهم من اليمنيين وبينهم اثنان فاران، بتهمة الاتصال بالقاعدة، بحسب الصحف. وارجئت المحاكمة الى 7 اذار/مارس.

وشددت الامارات العقوبات التي قد تصل الى الاعدام على الجرائم والجنح التي يرتكبها افراد متهمون بالانتماء الى تنظيمات دينية متشددة.

كما عززت البلاد الاجراءات الامنية منذ موجة الاحتجاجات في المنطقة في اطار “الربيع العربي”.

في تموز/يوليو اعدمت اماراتية بعد ادانتها في قتل اميركية في 2014 في مركز تجاري بابوظبي في هجوم اعتبره القضاء عملا جهاديا.

ولا يجوز للصحافة حضور الجلسات في المحكمة الاتحادية العليا بابوظبي.