قام مجهولون بإتلاف لافتات تحمل صور نساء ووضع الطلاء على واجهات محلات تعرض دمى نسائية يوم الثلاثاء في مدينة أشدود بجنوب البلاد.

وأظهرت صور من المدينة إتلاف لافتة إعلانية لشركة يابانية للبيع بالتجزئة، بالإضافة إلى وضع طلاء أبيض على واجهات محلات تجارية لتغطية دمى نسائية فيها.

وتحقق الشرطة في من يقف وراء أعمال التخريب، بحسب هيئة البث العام الإسرائيلية (كان).

ونقلت الإذاعة عن رئيس بلدية المدينة بالنيابة، آفي امسالم، قوله: “يجب أن نقدم للمحاكمة كل من يقوم بعمل تخريبي ويأخذ القانون بيده”.

ويعترض بعض اليهود الحريديين على عرض صور لنساء في الأماكن العامة أو وسائل الإعلام بحجة خدش الحياء. وعلى مدى عقود كانت هناك حوادث متكررة لإتلاف صور لنساء في مدينة القدس ومدن أخرى.

وشهدت مدينة أشدود في السنوات الأخيرة توترات بين الحريديم والسكان الآخرين في المدينة بسبب قضايا مثل عمل المحلات التجارية في أيام السبت.