ناشدت لجنة مكافحة التشهير الأسترالية يوم الأحد شركة GoDaddy.com المتخصصة في استضافة نطاقات المواقع على شبكة الإنترنت إزالة نطاق موقع يدير مسابقة “ملكة جمال هتلر 2020” ، واصفة الموقع بأنه “محرض على القتل”.

وشهد العامان الماضيان محاولات من قبل النازيين الجدد لاستضافة المسابقة وقد تم إحباطها إلى حد كبير بعد أن نجحت ضغوط إسرائيلية بإقناع شبكة التواصل الاجتماعي الروسية VKontakte (المعروفة أيضا باسم VK) بإزالة الصفحة.

وتشجع المسابقة النساء على الدخول من خلال نشر صور مثيرة ذات طابع نازي مع مشاركة تشرح سبب “حبهن وتوقيرهن للرايخ الثالث”.

وقالت لجنة مكافحة التشهير إن المنافسة موجودة الآن على صفحة “World Truth Historical Revisionism” (التعديل التاريخي العالمي للحقيقة التاريخية)، وهو نطاق (دومين) يستضيفه GoDaddy.com.

وقالت المنظمة إنها ستوجه رسالة لـ”GoDaddy.com في أستراليا، الشركة التي تستضيف حاليا نطاق الموقع، ستطالبها فيها بإغلاق الموقع، بدعوى أن المنافسة والمحتوى على الموقع الإلكتروني ينتهكان الشروط الخاصة بـ GoDaddy ضد خطاب الكراهية”.

إعلان لمسابقة “ملكة جمال هتلر 2020” (Courtesy/Anti-Defamation Commission)

وقال رئيس لجنة مكافحة التشهير، دفير أبراموفيتش، إن “الكلمات المقززة والمثيرة للإشمئزاز لا يمكنها حتى أن تصف هذه الفظاعة. في الواقع، من الصعب تصور شيء أكثر دنائة، وهذه التحية المثيرة للغثيان لهتلر من قبل ’أنصار الحل النهائي’ هي تحريض على القتل بكل بساطة”.

وأضاف أن “هذا العرض القبيح لمعاداة السامية البغيضة من قبل منكري المحرقة والنازيين الجديد يظهر مرة أخرى أن هناك مجموعات متطرفة مصممة على تجنيد الشباب لقضيتها الخطيرة”، مضيفا أن هذه المواقع “تشجع الناس على استهداف وترهيب المجتمعات اليهودية وغيرها”.

ويدعو الموقع الإلكتروني النساء لإرسال صورهن بين 8 أغسطس و3 سبتمبر، وأنه سيتم اختيار الفائزة بالاعتماد على تصويت المستخدمين على الإنترنت.

في السنوات السابقة ، أرسلت النساء صورهن وهن يؤدين التحية النازية، أو في تجمعات للنازيين الجدد، أو مع تذكارات نازية.