تم نقل شابين عربيين من القدس الشرقية إلى المستشفى يوم الجمعة بعد أن تعرضا للضرب على أيدي مجموعة من المتشددين اليهود في العاصمة، كما قالا.

وقال الشابين، وهما في ال-20 من عمريها، أنهما تعرضا للإعتداء من قبل حوالي 12 شخصا بالقرب من محطة القطار الخفيف شمال شرق القدس مساء الجمعة، وفقا للرواية التي أعطيت لجمعية حقوق المواطن في إسرائيل.

وأصيب الشابان، سامر شويكي وأحمد قسواني، بجروح خطيرة وتم نقلهما إلى مستشفى “هداسا عين كيريم” في العاصمة لتلقي العلاج.

وتم نشر صور على الفيسبوك تُظهر الشابين ملقيين على الأرض بعض الإعتداء عليهما، حيث غطت الدماء وجهيهما.

ويأتي هذا الإعتداء بعد مقتل ستة محتجين في الضفة الغربية خلال احتجاجات فلسطينية عنيفة بالقرب من العاصمة وفي أنحاء الضفة الغربية خلال نهاية الأسبوع.

وقالت الشرطة أنها قامت بفتح تحقيق في الحادث.

بحسب جمعية حقوق المواطن في إسرائيل، قال الشابان أن مهاجميهم جاءوا من حي نيفيه ياعكوف اليهودي في القدس الشرقية، شمالي المدينة.