بوينس ايرس – مجموعة يهودية تابعة لحركة المقاطعة، لسحب الإستثمارات وفرض العقوبات ضد إسرائيل، إحتشدت خارج قاعة عرض في بوينس آيرس ضد فرقة رقص إسرائيلية.

ذا لوس اوتروس جوديوس، أو ‘اليهود الآخرين’، إحتشدوا خارج قاعة في وسط مدينة بوينس آيرس مساء الأربعاء ضد فرقة الرقص مايومانا.

أعضاء المجموعة يعرفون أنفسهم كيهود الذين ‘يرفضون القبول أن الصهيونية واليهودية مرادفات’.

وإنتشر خبر المظاهرة عبر الشبكات الإجتماعية.

وقف المتظاهرون أمام مسرح أوبرا اليانز حيث كان عرض مايومانا، يلوحون بالأعلام الفلسطينية، ويحملون لافتات كتب عليها ‘مقاطعة إسرائيل والتضامن مع الشعب الفلسطيني’، و’لا تكن شريكا في الفصل العنصري الإسرائيلي في فلسطين’.

سوف تؤدي المجموعة عرضها في ‘راكونتو’، الذي يعني ‘قصة’ أو ‘فلاش باك’ باللغة الإيطالية، يومي الخميس والجمعة كذلك.

مجموعة يهود أخرى بقيادة التشيلية تالي فيلد غلايسر والصحافي الأرجنتيني خوليو رودمان. تدعو للمظاهرة على وسائل الإعلام الإجتماعية مستخدمة الهاشتاج بي دي اس (#BDS- الأحرف الأولى للمقاطعة بالإنجليزية).

الأسبوع الماضي تم عقد مظاهرة مناهضة لإسرائيل قبل عروض الفرقة في تشيلي.

تعتقد الجالية الفلسطينية في تشيلي أن تكون الأكبر خارج منطقة الشرق الأوسط، 300،000 على الأقل من التشيليين هم من أصل فلسطيني، وفقا لتقارير.