بدأ الإجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء يوم الأحد بدقيقة صمت تكريما لمقتل 11 يهوديا في هجوم معاد للسامية يوم السبت في كنيس “شجرة الحياة” في بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا الأمريكية.

“من الصعب المبالغة في تقدير الرعب الذي ارتكبته جريمة قتل اليهود الذين تجمعوا في كنيس يهودي في يوم السبت، الذين قتلوا لأنهم كانوا يهودا”، قال بنيامين نتنياهو في بداية الاجتماع الذي عقد في مكتب رئيس الوزراء في القدس.

“إن شعب إسرائيل في حداد مع عائلات أولئك الذين قتلوا في المجزرة المروعة في الكنيس”، قال بعد لحظة صمت. “بإسمي وبإسم شعب إسرائيل، أبعث بتعازينا إلى العائلات الحزينة. كلنا نصلي من أجل الشفاء العاجل للجرحى”.

مشيرا إلى أن الهجوم كان يشكل على ما يبدو “أكبر جريمة معادية للسامية في التاريخ الأمريكي”، وأضاف نتنياهو أن إسرائيل “تقف في جبهة موحدة مع الجالية اليهودية في بيتسبرغ، مع الجمهور اليهودي الأمريكي ومع الشعب الأمريكي. نحن نقف معا في جبهة واحدة ضد معاداة السامية وتعبيرات الهمجية هذه”.

ورد أن المسلح الذي عرفت عنه السلطات المحلية بأنه روبرت باورز اقتحم كنيس “شجرة الحياة” قرابة الساعة العاشرة صباحا خلال حفل ديني بمناسبة ولادة طفل، ففتح النار على المصلين وهو يصرخ “يجب أن يموت كل اليهود”، بحسب ما أوردت وسائل إعلام.

أعلن وزير التعليم نفتالي بينيت، الذي يشغل أيضا منصب وزير شؤون المهجر في إسرائيل، في وقت متأخر من يوم السبت، أنه “عندما يُقتل اليهود في بيتسبرغ، يشعر شعب إسرائيل بالألم. قلوبنا مع إخواننا وأخواتنا ومع الشعب الأمريكي بأكمله”.

وقال كبير الحاخامات يتسحاق يوسف إنه “مرعوب للسماع بمقتل يهود أبرياء في بيتسبرغ، بنسلفانيا، لمجرد كونهم يهودا على يد قاتل غارق في الكراهية المعادية للسامية. قلبي مع العائلات الثكلى وكل الإخوة اليهود الذين يقيمون في الولايات المتحدة. من المحزن أن معاداة السامية ترفع رأسها في الولايات المتحدة”.

قام مركز رامبام الطبي في حيفا، وهو أحد أكبر المستشفيات في إسرائيل، بتكنيس الأعلام لمدة أسبوع. ووصف مدير المستشفى البروفيسور رافي بيار الذي يزور ولاية بنسلفانيا هذا الأسبوع الهجوم بأنه “عمل شرير معاد للسامية، بلا رحمة، وغارق في الكراهية، موجه ضد إيذاء اليهود وكل محبي الإنسانية”.

وقالت منظمة “هتسالا” الطبية للطوارئ إنها سترسل فريقا مع خبراء في مجال الصدمة النفسية للمجتمع هناك، بتمويل من وزارة شؤون الشتات الإسرائيلية، حسبما ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية.

وأرسل مبعوث إسرائيلي في الجالية اليهودية في بيتسبرغ دعوة يوم الأحد إلى حث الإسرائيليين على نشر صور لأنفسهم على الإنترنت يحملون لافتة مكتوب عليها “بيتسبيرغ – نحن معك!”