وافقت لجنة بلدية تل أبيب يوم الأربعاء على الخطة الطموحة لتغطية واحدة من أكثر الطرق السريعة إزدحاما في البلاد بمتنزه حضري.

المخطط الذي سيكلف 2 مليارد شيكل (524 مليون دولار) سيغطي نحو 240 دونم (60 دونم) على طريق أيالون السريع، الذي يمر عبر وسط تل أبيب، مع مساحات خضراء، ومسارات للدراجات الهوائية والمشاة والمقاهي.

ستساعد المساحة الكبيرة المفتوحة في وسط منطقة حضرية على ربط أحياء تل أبيب الشرقية والغربية، والتي تنقسم حاليا على يد الشارع، السكك الحديدية ونهر أيالون.

وقال ايتاي بينكاس، عضو في لجنة البناء في تل أبيب لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، “نأمل أن تربط الحديقة أحياء ياد إلياهو، نحلات يتسحاق وبيتزارون مع وسط المدينة”.

مضيفا: “لن يكون هناك أي بناء ضخم أو اي مركز للتسوق، إذ أن ذلك من شأنه أن يجعل وسط المدينة حتى أكثر قذارة وضجة”.

وقال بينكاس أن الطريق السريع لن تغلق تماما لمنع تلوث الهواء الثقيل جراء البناء داخل النفق.

وقالت لجنة البناء المحلية في تل أبيب: سيتم تحويل الرمادي إلى الأخضر على مراحل، وأعلنت أن إمتداد الطريق السريع بين شارع يتسحاق سديه في الجنوب وشارع الروزوروف في الشمال سوف يكون مغطى في نهاية المطاف.

تم اقتراح التطوير من قبل شركة المهندسين المعماريين “ليرمان” إلى جانب مهندسي البلدية، ولم يتم بعد الموافقة عليها من قبل لجان التخطيط العليا في تل أبيب.

في انتظار الموافقات من قبل مختلف لجان البلدية والحكومة، من المتوقع أن يبدأ العمل على المشروع في غضون 3-5 سنوات.