أشعلت مجموعة كبيرة من الفلسطينيين النار في مجمع قبر يوسف في مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وقالت القناة الثانية التلفزيونية أن قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية قامت بتفريق الحشد المكون من حوالي مئة شخص، وتمكنت من إخماد الحريق في القبر، والذي يعتقد أنه يحتوي على بقايا من كتاب البطريرك يوسف المقدس. وصلت قوات الجيش الإسرائيلي الموقع الذي شهد مواجهات متكررة حين سبق وتم إخماد الحريق، أفادت القناة.

ذكر موقع “والا” أيضا أن قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية قد قامت بالسيطرة على الحريق وتفريق المشاغبين. تسبب الحريق بأضرار كبيرة لقسم النساء في الموقع، حسب الموقع.

لم ترد تقارير عن وقوع إصابات في الحادث الذي جاء بعد يوم من الهدوء النسبي في إسرائيل والضفة الغربية، بعد أسابيع من الهجمات الفلسطينية المميتة والإشتباكات.

عززت إسرائيل وجود قواتها في القدس والضفة الغربية في أعقاب أعمال العنف. وكما كان الحال في الأسابيع الماضية، سيسمح للنساء فقط والرجال فوق سن (40 عاما) لدخول الحرم الشريف لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.